يلجأ الإيرانيون العاديون للحصول على العملة من السوق المفتوحة (الأوروبية)

هبطت العملة الإيرانية بأكثر من 7% مقابل الدولار الأميركي في السوق المفتوحة اليوم لتصل إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند حوالي 32 ألف ريال للدولار لتفقد نحو ربع قيمتها في أسبوع.

وأفاد موقع مظنة على الإنترنت أن سعر الريال بلغ 32 ألفا و250 مقابل الدولار بالمقارنة مع 24 ألفا و600 ريال يوم الاثنين الماضي.

يشار إلى أن الريال الإيراني تراجع تراجعا حادا في الأشهر التسعة الأخيرة بسبب عقوبات اقتصادية جديدة فرضها الغرب لكبح برنامج إيران النووي.

وفقد الريال أكثر من 60% من قيمته مقابل الدولار منذ نهاية العام الماضي.

وتلقت العملة ضربات شديدة في الأسبوع  الماضي بعد قيام الحكومة بتدشين "مركز للصرافة" يستهدف تحقيق الاستقرار للعملة، لكن ذلك يبدو أنه ساهم في زيادة الاضطراب في السوق.

ويسمح مركز الصرافة الجديد لمستوردي سلع مثل إطارات الشاحنات ومعدات البناء والألياف الصناعية بشراء الدولار بسعر يقل بـ2% عن سعر السوق في أي وقت. ويلجأ المواطن العادي للحصول على العملة من السوق المفتوحة.

المصدر : رويترز