تراجع الريال الإيراني مجددا مقابل الدولار في العام الجديد (الأوروبية)

نفى مسؤول كبير بالبنك المركزي الإيراني شائعات بشأن استقالة محافظ البنك بعد أسبوع هبطت فيه قيمة العملة إلى مستوى قياسي وسط ارتفاع معدلات التضخم ومخاوف من تشديد العقوبات الاقتصادية.

 

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن إبراهيم درويش نائب محافظ البنك المركزي قوله إن المحافظ محمود بهماني سيبقى في منصبه.

 

يشار إلى أن هناك خلافات بين بهماني والرئيس محمود أحمدي نجاد بشأن السياسات المناسبة للسيطرة على التضخم.

 

ومع إقبال الإيرانيين على سحب مدخراتهم لشراء العملات الأجنبية لا تستطيع إيران الحفاظ على قيمة الريال الذي يتعرض لضغوط.

 

وتسببت العقوبات الأميركية الجديدة التي وافق عليها الرئيس باراك أوباما قبل بدء العام الجديد في تراجع جديد للريال لتهوي قيمته إلى 18 ألف ريال مقابل الدولار يوم الثلاثاء الماضي من 13 ألفا و500 في ديسمبر/ كانون الأول.

 

وضخ البنك المركزي المزيد من الدولارات في السوق يوم الأربعاء الماضي بهدف كبح جماح الدولار وإعادته إلى 14 ألف ريال لكنه عاد اليوم قريبا من 16 ألف ريال في السوق.

المصدر : رويترز