إيران تتدخل لوقف هبوط عملتها
آخر تحديث: 2012/1/4 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/4 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/9 هـ

إيران تتدخل لوقف هبوط عملتها

طهران طلبت من بنكها المركزي ضخ المزيد من النقد الأجنبي لحماية الريال (الفرنسية)

صعدت قيمة الريال الإيراني خلال اليومين الماضيين بـ21% على إثر تدخل البنك المركزي الإيراني لوقف التراجع الكبير للعملة المحلية مقابل الدولار، على إثر الإعلان عن إقرار واشنطن عقوبات اقتصادية جديدة على إيران ودخولها حيز التنفيذ السبت الماضي.

وتم تداول الريال اليوم بواقع 14 ألف ريال للدولار الواحد، أي بفارق كبير عن سعر 17 ألفا و800 ريال مقابل الدولار أول أمس قبل تدخل المركزي الإيراني.

وارتفعت العملة الإيرانية أمس بنحو 14% عند نهاية التداولات مقارنة بقيمتها عند بداية جلسة التداول يوم الاثنين حسب موقع إلكتروني متخصص في تتبع أسعار صرف العملات، وكان الريال قد تراجع بـ14% بفعل بدء تطبيق عقوبات أميركية على القطاع المالي لإيران وعلى بنكها المركزي.

وتمنح العقوبات الجديدة الرئيس الأميركي باراك أوباما صلاحية تجميد أصول أي مؤسسة مالية أجنبية تربطها علاقات تجارية بالبنك المركزي الإيراني في المجال النفطي.

"
السلطات الإيرانية تدرس زيادة نسبة الفائدة على الودائع البنكية بغرض استعادة الاستقرار في السوق المحلية حسب رئيس البنك المركزي
"
بحث إجراءات
وأوضح وزير التجارة الإيراني مهدي غضنفري أمس أنه طلب من البنك المركزي ضخ المزيد من النقد الأجنبي في السوق، ووعد هذا الأخير بالقيام بهذا الأمر، وأضاف المسؤول نفسه لوكالة الأنباء الإيرانية أن الحكومة تدرس حزمة إجراءات لضبط سوق صرف العملات دون أن يكشف عن ماهيتها.

وحسب رئيس البنك المركزي الإيراني محمود بهماني فإن الهبوط المفاجئ لقيمة الريال يعزى لآثار نفسية، وإن العقوبات الدولية لم تخلق أية مشكلات اقتصادية لبلاده، وأضاف "الأعداء يعرفون هذا الأمر ولكنهم يسعون لإحداث صدمات سيكولوجية، ولكننا لن نسمح لهم بالنجاح في ذلك".

وحث بهماني الإيرانيين على التوقف عن شراء الدولار في مسعى لوقف نزيف احتياطي البلاد من العملات الأجنبية، وأضاف أن المسؤولين يدرسون زيادة نسبة الفائدة على الودائع البنكية بغرض استعادة الاستقرار في السوق المحلية.

كما ذكر ناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن خبراء اقتصاديين دُعوا اليوم إلى مقر البنك المركزي للانكباب على ملف تقلب سعر الريال.

مساعي تركيا
وفي سياق متصل بالعقوبات الأميركية على إيران، كشف مسؤول في وزارة الطاقة التركية اليوم أن بلاده تسعى للحصول على إعفاء من العقوبات المذكورة لفائدة شركة تكرير النفط توبراش في تعاملاتها مع البنك المركزي الإيراني.

وتستورد أنقرة 30% من حاجياتها النفطية من جارتها طهران، إذ اشترت منها 217 ألف برميل يوميا في منتصف العام الماضي، وتعد توبراش أكبر مستورد للخام الإيراني في تركيا.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات