تدهور حركة السياحة والسفر عقب الثورة أدت إلى خسائر مصر للطيران (الجزيرة)

أعلنت الشركة القابضة لمصر للطيران أن أرباحها تراجعت بنسبة 75.9%  العام المالي الماضي 2010/2011 لتدهور حركة السياحة والسفر عقب الأحداث التي شهدتها مصر بعد ثورة 25 يناير.

وكشف رئيس الشركة القابضة خلال الاجتماع السنوى للجمعية العامة أن نتائج أعمال الشركة وشركاتها التابعة العام المالي الماضي أظهرت تحقيق فائض قدره 82.3 مليون جنيه (13.65 مليون دولار) بتراجع قدره 268.4 مليونا عما كان مخططا له بذلك العام وبانخفاض قدره 259.2 مليونا عن العام المالي 2009/2010 بنسبة تراجع بلغت 75.9%.

وأوضح حسام كمال أن الظروف الراهنة التى مرت بها البلاد خلال النصف الثانى من العام المالى المنقضى، قد أثرت على حركة الركاب والطائرات مما انعكس سلبًا على إيرادات وأنشطة الشركات التابعة، إضافة إلى زيادة أسعار الوقود. 

واستعرض الخطة الاستثمارية لمصر للطيران وشركاتها التابعة حيث بلغ إجمالى المعتمد من المشروعات خلال 2010/2011 نحو 3.56 مليارات جنيه تم إنفاق 2.62 مليار  بنسبة إنفاق بلغت 82.2% من المعتمد بالخطة.

المصدر : وكالات