أسوأ أداء للاقتصاد الأميركي منذ الأزمة
آخر تحديث: 2012/1/27 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/27 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/4 هـ

أسوأ أداء للاقتصاد الأميركي منذ الأزمة


إسهام استعادة بناء مخزونات الشركات مثل 2% من الناتج المحلي الإجمالي (الفرنسية)

قالت وزارة التجارة الأميركية إن الاقتصاد الأميركي سجل نموا بنسبة 2.8% في الربع الأخير من العام الماضي وهو أسرع نمو خلال عام 2011، لكن معدل النمو في كل العام الماضي وصل إلى 1.7% أي نصف الرقم المسجل في 2010، والأسوأ منذ بدء الركود الذي ترافق مع الأزمة المالية في 2008 و2009.
 
وأظهرت أرقام صادرة عن الوزارة أن قوة النمو التي سجلت في الربع الأخير كانت مدفوعة بإعادة بناء مخزونات الشركات وبزيادة في مبيعات السيارات التي ارتفعت بنسبة 14.8% ومبيعات السلع المعمرة.
 
وارتفعت الدخول بنسبة سنوية بلغت 0.85 بعد أن كانت سجلت هبوطا في ربعين متتالييين من العام بسبب ارتفاع نسبة البطالة.

لكن الإنفاق الحكومي هبط في الربع الأخيرة بنسبة 4.6% سنويا، وبنسبة 2.1% في كل العام، وهو أكبر هبوط منذ عام 1971 بسبب خفض النفقات الدفاعية في بداية ونهاية العام الماضي.
 
وتوقع بول أشوورث الاقتصادي بمؤسسة كابيتال إيكونومكس هبوط نمو الاقتصاد الأميركي في الربع الأول من العام الحالي ليصل إلى أقل من 2% وذلك بسبب هبوط معدل استعادة الشركات لبناء مخزوناتها. وكان هذه السبب هو الذي ساهم في دفع الاقتصاد الأميركي في نهاية العام الماضي.

وقال أشوورث إن صورة الاقتصاد لا تبدو جيدة بسبب عدم تضافر عناصر أخرى في دفع النمو الاقتصادي.

ومثل إسهام استعادة بناء مخزونات الشركات 2% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
وأظهرت أرقام وزارة التجارة أن معدل البطالة هبط إلى 8.5% في الشهر الماضي وهو أدنى معدل في نحو ثلاث سنوات, وبعد ستة أشهر متتالية من تحسن سوق العمل.
 
وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) أشار هذا الأسبوع إلى أن الاقتصاد الأميركي لن يشهد نموا قويا قبل ثلاث سنوات، ولذلك فإنه لن يزيد معدل الفائدة حتى نهاية 2014 على أقرب تقدير، أي بعد عام ونصف العام في تقديرات سابقة.
 
كما خفض الاحتياطي الاتحادي توقعاته للنمو الاقتصادي هذا العام إلى 2.7% من 2.9% في توقعات أصدرها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
المصدر : وكالات