تمكنت شركة أبل الأميركية من استعادة المرتبة الأولى من منافستها سامسونغ الكورية الجنوبية خلال الربع الأخير من العام الماضي، حسبما أفادته دراسة أعلنتها اليوم شركة إستراتيجي أناليتيكس المتخصصة في أبحاث السوق.
 
وعزت الدراسة نجاح أبل في التفوق على سامسونغ إلى طرح جهازها الجديد "آي فون فور أس".
 
وخلال الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي ارتفعت مبيعات أبل من الهواتف الذكية إلى 37 مليون جهاز خلال تلك الفترة، في حين بلغت مبيعات سامسونغ من الهواتف الذكية -وأبرزها جهاز غلاكسي- 36.5 مليون جهاز.
 
ومن شأن هذه المبيعات أن تمنح الشركة الكورية الجنوبية حصة سوقية نسبتها 23.5% أي خلف منافستها الأميركية أبل التي بلغت حصتها من سوق الهواتف الذكية ما نسبته 23.9%.
 
وبالنسبة لمبيعات الشركتين خلال عام 2011 بمجمله، أوضحت إستراتيجي أناليتيكس أن سامسونغ جاءت في المركز الأول لمبيعات الهواتف الذكية بمبيعات قدرت بنحو 97.4 مليون هاتف ذكي.

وذلك في حين بلغت مبيعات أبل في العام بأكمله من أجهزة آي فون 93 مليون جهاز.
 
تجدر الإشارة إلى أن سامسونغ وأبل اللتين تتنافسان للهيمنة على سوق الهواتف الذكية، تخوضان صراعا آخر في المحاكم بشأن براءات اختراع التصميم والتكنولوجيا المستخدمة في هواتفهم الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.
 
من جهتها احتلت شركة نوكيا كورب الفنلندية المركز الثالث في سوق الهواتف الذكية بمبيعات بلغت 19.6 مليون جهاز في الربع الأخير وهو ما يشكل 12.6% من هذه السوق منخفضة من مستوى 28.1% التي كانت تتمتع بها في 2010.

وبالنسبة للعام الماضي بأكمله، باعت نوكيا 77.3 مليون هاتف ذكي.

وعلى مستوى العالم، قفزت صادرات الهواتف الذكية في الربع الأخير من  العام الماضي بنسبة سنوية بلغت 55% لتصل إلى رقم قياسي عند 155 مليون جهاز، بينما زادت في العام الماضي بأكمله بنسبة 11% إلى 488.5 مليون جهاز.

المصدر : وكالات