مطالبة أوروبا بشطب ديون يونانية
آخر تحديث: 2012/1/26 الساعة 18:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/26 الساعة 18:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/3 هـ

مطالبة أوروبا بشطب ديون يونانية

 دالارا (يمين) طالب المركزي الأوروبي ودولا أوروبية بشطب جزء من ديون اليونان
(الفرنسية-أرشيف)

استؤنفت اليوم في أثينا المفاوضات التي تجريها الحكومة اليونانية مع ممثلي المؤسسات المالية والبنوك التابعة للقطاع الخاص، والتي ترمي للاتفاق على تبادل الديون.

ويلتقي رئيس معهد التمويل الدولي تشالز دالارا ممثلا عن البنوك والمؤسسات الاستثمارية الأخرى التي تمتلك جزءا  كبيرا من الدين اليوناني برئيس الوزراء لوكاس باباديموس ووزير المالية إيفانغيلوس فينزيلوس في محاولة للتوصل لاتفاق أولي بشأن الشروط القانونية والفنية لتبادل الدين اليوناني.

وطالب دالارا المقرضين الرئيسيين لأثينا وعلى رأسهم  المركزي الأوروبي بشطب جزء من الديون المستحقة على اليونان، والمشاركة في المفاوضات الحالية الجارية بين اليونان ومؤسسات القطاع الخاص.
 
وأعرب  في الوقت نفسه عن حرص القطاع الخاص الذي يمثله على التعاون في حل أزمة الديون اليونانية من خلال المساهمة في شطب جزء من الديون المستحقة على اليونان.
 
وتأتي مطالبة دالارا منسجمة مع تصريحات رئيسة  صندوق النقد الدولي كرستين لاغارد التي قالت إن على مركزي ودول أوروبا تحمل جزء من خسائر السندات السيادية اليونانية التي اشترتها، بهدف إيصال المديونية اليونانية لمستوى معقول، وتخليصها من أزمتها.
 
واعتبرت أن الخسائر المقترح أن يتحملها القطاع الخاص جراء شطبه للقيمة الدفترية للسندات اليونانية التي بحوزته غير كافية.

يونانيا، قال المتحدث باسم الحكومة بانتيليس كاسبيس إن أثينا تأمل أن  يتم استكمال مفاوضات برنامج تبادل الدين في غضون هذا الأسبوع،  مضيفا أن المحادثات وصلت إلى أكثر مراحلها دقة وسيحدد مسارها نجاة البلاد.

يُشار إلى أن قادة منطقة اليورو كانوا قد وافقوا في أكتوبر/ تشرين الأول على تمويل حزمة إنقاذ ثانية  لليونان بقيمة 130 مليار يورو، يساهم صندوق النقد بجزء منها.
 
وتأتي حزمة القروض الجديدة إضافة على حزمة إنقاذ بقيمة 110 مليارات يورو تمت الموافقة عليها عام 2010.
 
والحزمة الثانية من القروض أُشترط لتنفيذها قبول البنوك والمؤسسات المالية الخاصة بالتنازل عما يوازي 50% على الأقل للقيمة الاسمية لما لديها من  سندات يونانية لخفض دين البلاد بمقدار مائة مليار يورو.
المصدر : وكالات

التعليقات