إيران تقلص قيمة عملتها لوقف نزفها
آخر تحديث: 2012/1/26 الساعة 20:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/26 الساعة 20:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/3 هـ

إيران تقلص قيمة عملتها لوقف نزفها

طهران اعتمدت سعرا جديدا لعملتها مقابل الدولار سيطبق السبت (الفرنسية)

خفضت إيران اليوم قيمة عملتها الريال بنسبة 8%، وأعلنت أنها ستفرض سعرا موحدا لصرف العملات بهدف محاربة السوق السوداء، والتي شهدت الأونة الأخيرة ارتفاعا كبيرا للدولار على خلفية العقوبات الغربية الجديدة التي فرضت على إيران.

وأوضح محافظ البنك المركزي محمود بهماني أن السعر الجديد للدولار هو 12260 ريالا، وسيطبق هذا السعر بعد غد السبت في كل المؤسسات والمعاملات البنكية، ووفق بيانات المركزي فإن سعر الدولار بلغ الخميس 11296 ريالا.

وستتيح هذه الخطوة خفض المستوى المرتفع لنسبة التضخم التي زادت إلى 20% خلال الأشهر الستة عشر.

وبالرغم من خفض قيمة الريال فإن السعر المحدد يبقى أقل بكثير من السعر الذي بيع بها الدولار الأميركي في مكاتب الصرف العام الجاري، حيث بلغ سعره أكثر من عشرين ألف ريال في ظل مسارعة الإيرانيين لتحويل مدخراتهم إلى العملات الأجنبية.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن سعر الدولار بالسوق الحرة تراجع إلى ما بين 17 و18 ألف ريال.

"
إيران أقرت تدابير وقف نزف العملة المحلية حيث جرمت تجارة العملات خارج المؤسسات المرخص لها، ويوم الأربعاء وافق رئيس البلاد على رفع الفائدة على الودائع البنكية
"
خطوات متوالية
وفي إطار سعيها لوقف نزف العملة المحلية، قامت طهران بتجريم تجارة العملات خارج المؤسسات المرخص لها، ويوم أمس وافق الرئيس محمود أحمدي نجاد على رفع الفائدة البنكية على الودائع إلى نسبة 21% بغرض وقف السحوبات الكبيرة التي يقوم بها الإيرانيون من حساباتهم البنكية.

وقال بهماني إنه لا حاجة للذهاب إلى السوق المفتوحة لشراء العملات الأجنبية، ذلك أن النظام البنكي مستعد لتلبية حاجيات الناس.

من جانب آخر، قال وزير الطاقة الجزائري اليوم إن بلاده العضو بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لا تعتزم زيادة صادراتها البترولية لتعويض أي تراجع بصادرات إيران جراء تشديد العقوبات الأميركية والأوروبية على طهران.

وعلى علاقة بالعقوبات الأميركية المالية الجديدة على إيران، قال المدير العام لمصرف خلق بنك التركي سليمان أصلان إن البنك سيستمر في تدبير مدفوعات عملائه مقابل النفط الإيراني طالما كانت هذه العملية تتوافق مع الضوابط الدولية.

وقد جلب البنك المملوكة لأنقرة الانتباه إليه العام الماضي عندما كشفت الهند أنها ستسوى مدفوعاتها مقابل الخام الإيراني عن طريق خلق بنك، بعدما أوقف المركزي الهندي آليات سداد هذه المدفوعات خوفا من العقوبات الأميركية.
المصدر : رويترز

التعليقات