كربلاء يؤمها ملايين الزوار سنويا وخاصة المناسبات الدينية (الأوروبية-أرشيف)

طرح العراق مشروع خط سكك حديدية أحادي تصل تكلفته لنحو 450 مليون دولار بمدينة كربلاء جنوبي البلاد للمنافسة أمام الشركات الأجنبية، بهدف تسهيل المواصلات أمام ملايين الزوار الذين يقصدون المدينة كل عام.
 
وسكة حديد كربلاء تأتي ضمن مشروعات عديدة من بينها طرق وموانئ وطاقة يحتاجها العراق لتحديث البنية التحتية المتداعية بعد سنوات من الحرب والعقوبات الاقتصادية وضعف الاستثمار.
 
وعن المشروع، قال رئيس هيئة الاستثمار بكربلاء طائف عبد الحسين إنه سيمتد لمسافة 18 كيلومترا من المدخل الشمالي للمدينة إلى المزارات الشيعية الرئيسية وسط المدينة ثم يتجه إلى المدخل الشمالي الشرقي للمدينة.
 
واعتبر أن للمشروع مزايا اقتصادية، كما أنه سيحل مشكلة نقل الأفواج خلال المناسبات الدينية. 

ومن المقرر أن تصل سرعة القطار إلى مائة كيلومتر في الساعة، وستقام محطات للقطار على مسافات بين تسعمائة وألف متر.
 
يُذكر أن السلطات العراقية وضعت خطط طموحا لخطوط السكك الحديدية بما في ذلك مترو بغداد الذي يتوقع أن تبلغ تكلفته مليارات الدولارات، ولم ينفذ أي من هذه الخطوط، كما تسعى الدولة لتوفير احتياجات أساسية مثل الكهرباء والمياه.
 
وكانت مدينة النجف منحت شركة ترانس غلوبيم إنترناشونال الكندية في يونيو/ حزيران 2010 عقدا بقيمة ستمائة مليون دولار لإنشاء أول خط أحادي للسكك الحديدية في البلاد.

وفي يناير/ كانون الثاني 2011 وقعت شركة ألستوم الفرنسية مذكرة
تفاهم لمد خط مترو في شوارع بغداد.

المصدر : رويترز