عدد العاطلين عن العمل في بريطانيا بلغ 2.7 مليون شخص (الفرنسية-أرشيف)

سجل معدل البطالة في بريطانيا أعلى مستوى له منذ 17 عاما في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ببلوغه مستوى 8.4%.

وكشفت بيانات صادرة عن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني اليوم أن عدد العاطلين قد زاد لنحو 2.7 مليون شخص، وهو أعلى مستوى للعاطلين منذ العام 1994.

وأشارت إلى أن عدد العاطلين زاد في نوفمبر /تشرين الماضي فقط بواقع 118 ألف شخص.

وعن فئة الشباب بالفئة العمرية بين 16و24، لفتت البيانات إلى أنها كانت أكثر المتضررين حيث وصل تعداد العاطلين في صفوفهم 1.04 مليون فرد لتشمل 22.3% من أصحاب هذه الفئة. 

وتعليقا على النتائج، وصفها رئيس الوزراء ديفد كاميرون بأنها مخيبة للآمال، معتبرا أنها مأساوية بالنسبة للأشخاص الذي فقدوا وظائفهم.
 
وتأتي البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء بعد يوم من تسجيل بريطانيا هبوطا في معدل التضخم إلى 4.2% في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد أن كان في مستوى 4.8% في نوفمبر/ تشرين الثاني.
 
وتوقع محلل لدى مجموعة كابيتال إيكينوميكس البحثية أن ترتفع البطالة بشكل أكبر بكثير في ضوء التباطؤ الاقتصادي الأخير الذي تعيشه بريطانيا.

ورجح أن تظهر بيانات نتائج الربع الأخير من العام الماضي –التي سيعلن عنها الأسبوع المقبل- انكماشا اقتصاديا بما يؤكد حدوث ركود فني أي نمو اقتصادي سلبي على مدار فصلين متتاليين.
 
ومن شأن النتائج السلبية للاقتصاد في بريطانيا أن تبين مدى التأثر بأزمة الديون السيادية التي تعصف بعدد من دول منطقة اليورو، وذلك رغم أن بريطانيا ليست عضوا بالمنطقة، وهو ما سيدفع الحكومة لإجراءات تقشفية اضافية بهدف خفض عجز الموازنة العمومية.
 
وكان مسؤولون بريطانيون قد حذروا سابقا من أن أزمة الديون بأوروبا -الشريك التجاري الرئيسي لبريطانيا- ستتسبب بتردي الأوضاع الاقتصادية بالمملكة المتحدة.

المصدر : وكالات