احتجاجات بالأردن لرفع الرواتب
آخر تحديث: 2012/1/19 الساعة 01:54 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/19 الساعة 01:54 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/25 هـ

احتجاجات بالأردن لرفع الرواتب

قوات الدرك تطوق اعتصام المتقاعدين العسكريين أمام مبنى رئاسة الحكومة (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
حذر متقاعدون عسكريون أردنيون في اعتصام أقاموه أمام رئاسة الوزراء الأربعاء مما سموها "ثورة العسكر" في الأردن إذا لم تلب مطالبهم بمساواة رواتب قدامى المتقاعدين بالجدد.
 
وطالب المعتصمون في الاعتصام الأول لما أطلق عليها "اللجنة التحضيرية للمتقاعدين العسكريين" برفع الحد الأدنى لأجرة المتقاعد العسكري إلى 600 دينار (846 دولارا) وأن لا يزيد عن 2000 دينار (2820 دولارا) وذلك في سياق احتجاجات على مشروع حكومي لإعادة هيكلة رواتب الموظفين والمتقاعدين في القطاع العام.
 
وهتف المئات من المتقاعدين العسكريين هتافات وجهت رسائل مباشرة لملك البلاد عبد الله الثاني، في حين حذر متحدثون مما سموها "ثورة عسكر" في الأردن غضبا على الأوضاع المعيشية للمتقاعدين القدامى مقارنة بأوضاع المتقاعدين العسكريين الجدد.
 
وسمع من الهتافات "اهتف اهتف ولا تتذمر.. ما في عنا ولا خط أحمر"، و"يعيش الشعب الأردني العظيم ويموت الفاسدون"، في حين هتف آخرون بحياة الملك عبد الله الثاني وتأييدا له.
 
وكان التوتر ساد الاعتصام في بدايته إثر احتكاكات وتدافع بين قوات الدرك والمتقاعدين الذين أزالوا الحواجز الأمنية أمام مبنى الرئاسة وصولا للباب الخاص المخصص للوزراء وكبار الضيوف، قبل أن يفضوا اعتصامهم بعد أن قابل وفد منهم مسؤولين في رئاسة الحكومة.
 
واتفق المتقاعدون مع المسؤولين الحكوميين على تشكيل لجنة منهم تقدم مطالبها لديوان التشريع تمهيدا لتحقيقها ضمن تعديلات قانونية.
 
اعتصام المعلمين أمام مبنى رئاسة الوزراء في الأردن أمس الثلاثاء (الجزيرة نت)
اعتصام للمعلمين
وجاء اعتصام المتقاعدين العسكريين بعد يوم من اعتصام حاشد نفذه المعلمون احتجاجا على خطة إعادة هيكلة رواتب موظفي القطاع العام حيث يتحدث المعلمون عن خصومات شملت رواتبهم "المتآكلة أصلا" -كما يقولون- بدلا من أن تتم زيادتها.
 
وقرر المعلمون العودة لتصحيح مباحث امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) والتي تعرضت لإرباك منذ أسبوع إثر إضراب المعلمين عن التصحيح.

غير أن رئيس اللجنة الوطنية للمعلمين مصطفى الرواشدة حذر من أن المعلمين سيضربون عن العمل مع بداية الفصل الدراسي الثاني مطلع فبراير/شباط المقبل إذا لم تلب مطالبهم خاصة في إقرار علاوة التعليم التي أعلنت منذ 18 عاما بقيمة 100% ولم تبلغ سوى 65% حتى هذا العام.
 
لكن الحكومة تنفي وجود أي انتقاص من رواتب المعلمين، وأعلن وزير تطوير القطاع العام خليف الخوالدة أنه ستتم زيادة رواتب المعلمين ما بين 30 و65 دولارا.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات