واشنطن تحشد لعقوباتها ضد إيران
آخر تحديث: 2012/1/17 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/17 الساعة 13:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/23 هـ

واشنطن تحشد لعقوباتها ضد إيران

روبرت إيهورن (يسار) خلال لقائه كيم جيه سين نائب وزير الخارجية الكوري (الأوروبية)


طالبت الولايات المتحدة كل شركائها بخفض استيراد النفط الإيراني ووقف التعاملات مع البنك المركزي الإيراني، وذلك تطبيقاً للعقوبات الرامية إلى معاقبة طهران على برامجها النووية، لكن سول اعترفت بصعوبة إيجاد بديل سريع للنفط الإيراني.

 وقال المستشار الأميركي الخاص للسيطرة على حظر انتشار الأسلحة روبرت إيهورن خلال لقائه كيم جيه سين نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي في سول التي يزورها لمناقشة قضية العقوبات الأميركية على إيران "نحث جميع شركائنا على مساعدتنا والعمل معنا لفرض ضغط إضافي على الحكومة الإيرانية لدفعها إلى التفاوض بجدية". وأضاف "نحن نحث شركاءنا بشكل خاص على خفض حجم استيراد النفط الإيراني وعدم التعامل مع البنك المركزي الإيراني".

"
شكل النفط الخام الإيراني 8.3% من واردات سول الإجمالية عام 2010، لكنها ارتفعت إلى 9.6% في الأشهر الـ11 الماضية من 2011
"
في الوقت نفسه قال إيهورن إن الولايات المتحدة تحافظ على استقرار أسواق النفط العالمية كما تأخذ بعين الاعتبار المصالح الاقتصادية لحلفائها المقربين مثل كوريا الجنوبية والشركات فيها.

يُشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها الجانب الأميركي بصورة مباشرة من سول خفض استيراد النفط من إيران.

يُذكر أن إيهورن في زيارة مدتها ثلاثة أيام بدأت أمس الاثنين وسوف يلتقي كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين.

من جهته قال كيم إن بلاده ملتزمة بدعم والمشاركة في الجهود الدولية لحل المشكلة الإيرانية. لكنه شدد على مخاوف يمكن أن تخلفها العقوبات الإيرانية على اقتصاد كوريا الجنوبية إذا تم تخفيض استيراد النفط الخام مع طهران.

وأعرب المسؤول الكوري الجنوبي عن أمله في التعاون عن كثب لتخفيف التأثيرات السلبية.

وشكل النفط الخام الإيراني 8.3% من واردات سول الإجمالية عام 2010، لكن النسبة ارتفعت إلى 9.6% في الأشهر الـ11 الماضية من 2011.

وتتعامل سول حالياً مع المصرف المركزي الإيراني لتسديد دفعات استيراد النفط الخام. وقال المتحدث باسم الخارجية الكورية تشو بيونغ جاي إن "من الصعب التحول إلى مصدر آخر للنفط بصورة سريعة".

وتواجه كوريا الجنوبية، خامس أكبر مستورد للنفط بالعالم، صعوبة في تحويل خمسة مليارات دولار إلى المركزي الإيراني نظير شحنات النفط بسبب العقوبات المفروضة على البنك. وطالب إيهورن كوريا بإنهاء تعاملاتها مع البنك.

المصدر : وكالات