استمرار تراجع مبيع السيارات بأوروبا
آخر تحديث: 2012/1/17 الساعة 18:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/17 الساعة 18:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/23 هـ

استمرار تراجع مبيع السيارات بأوروبا

مبيع السيارات بفرنسا انخفض الشهر الماضي بنسبة 17.7% (الفرنسية)

واصلت مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي تراجعها خلال 2011 للعام الرابع على التوالي، وسط استمرار أزمة الديون السيادية التي تعصف بعدد من الدول الأوروبية.
 
وأظهرت بيانات صدرت اليوم أن مبيعات السيارات الجديدة في دول الاتحاد قد تراجعت خلال العام الماضي بنسبة 1.7% مقارنة بعام 2010.
 
وقال اتحاد منتجي السيارات الأوروبي إن الطلب على السيارات الجديدة في ديسمبر /كانون الأول لوحده قد شهد تراجعا بنسبة 6.4% مقارنة بالشهر نفسه قبل عام، مع ترخيص سيارات جديدة عددها 953 ألفا و108 سيارات.

وفي العام الماضي بأكمله تم في المجمل ترخيص 13.1 مليون سيارة جديدة.

وحافظت ألمانيا على المركز الأول أوروبيا من حيث حجم مبيع السيارات العام الماضي. وعلى عكس الاتجاه العام بأوروبا سجل سوق السيارات زيادة في مبيعات السيارات الجديدة بنسبة 8.8%.

وفي الشهر الماضي فقط ارتفعت مبيعات السيارات الجديدة بألمانيا -وهي صاحبة  أكبر اقتصاد بأوروبا- بنسبة 6.1% مقارنة بالشهر نفسه من عام 2010، لتصبح ألمانيا بالتالي هي السوق الرئيسية الوحيدة التي تسجل نموا.

وجاءت فرنسا وبريطانيا بالمركزين الثاني والثالث من حيث حجم مبيعات السيارات، لكنهما شهدا تراجعا في المبيعات بنسبة 2.1% و4.4% على الترتيب.
 
وسجلت فرنسا انخفاضا كبيرا في مبيعات السيارات الشهر الماضي بين الأسواق الكبرى بنسبة بلغت 17.7%.

وتم تسجيل أكبر تراجع خلال العام الماضي بمبيعات السيارات بأوروبا في كل من البرتغال واليونان، مع تسجيل كل منهما انخفاضا بنسبة 31%.

كما شهدت البرتغال التي تعصف بها أزمة مالية التراجع الأكبر بالاتحاد الأوروبي الشهر الماضي، مع تراجع تراخيص السيارات بنسبة كبيرة  بلغت 60%.
المصدر : وكالات

التعليقات