واشنطن ولندن تطمئنان مستوردي النفط
آخر تحديث: 2012/1/14 الساعة 11:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/14 الساعة 11:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/20 هـ

واشنطن ولندن تطمئنان مستوردي النفط

إيران تصدر نحو 500 ألف برميل نفط يوميا إلى أوروبا (الأوروبية)

سعت الولايات المتحدة وبريطانيا إلى طمأنة الدول الصناعية بعد تهديدات بعض المسؤولين الإيرانيين الشهر الماضي باللجوء إلى إغلاق مضيق هرمز في حال تنفيذ الغرب حظرا على صادرات النفط الإيرانية.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس النواب الأميركي الجمهوري إيريك كانتور بعد زيارة للسعودية إن المملكة تقول إن لديها قدرة على إنتاج نفط يكفي للوفاء باحتياجات الطلب إذا منعت العقوبات الجديدة إيران من تصدير نفطها.

وأكد كانتور بعد أيام من جولة بدول في الشرق بينها السعودية حيث التقى عدة مسؤولين منهم وزير النفط علي النعيمي، أن الرياض "أشارت إلى استعدادها وقدرتها على الوفاء باحتياجات عملائها".

في نفس الوقت قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أثناء زيارته للسعودية إن العالم "سيتوحد" لمنع إيران من إغلاق مضيق هرمز، المعبر الرئيسي لتجارة النفط.

وأضاف كاميرون في مقابلة تلفزيونية "في ما يتعلق بمضيق هرمز فإن من مصلحة العالم كله أن تكون هذه المضايق مفتوحة، وأنا واثق من أنه إذا كان هناك تهديد بإغلاقها فإن العالم سيقف يدا واحدة لضمان أن تبقى مفتوحة".

يذكر أن الولايات المتحدة واليابان والصين وكوريا الجنوبية تعد من كبار مستوردي النفظ السعودي.

العقوبات الأميركية
يشار إلى أن الولايات المتحدة تفرض منذ فترة طويلة حظرا على النفط الإيراني، لكنها وافقت للتو على عقوبات جديدة تستهدف البنك المركزي الإيراني، وهو القناة الرئيسية لعائداتها النفطية.

ومن المتوقع أن يفرض الاتحاد الأوروبي قريبا حظرا يوقف استيراد النفط من إيران. ويشتري الاتحاد نحو 500 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني.

ويعتبر كانتور ثاني أهم شخصية جمهورية بمجلس النواب بعد رئيسه جون بينر. وكان قد التقى خلال جولته بمنطقة الخليج التي رافقه فيها العديد من النواب الأميركيين، مع مسؤولين من تركيا وقطر ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وبالنسبة لموقف الإمارات قال كانتور "لقد أعربت أيضا عن امتلاكها القدرة على زيادة الطاقة الإنتاجية"، مضيفا "أعتقد بأن الإجماع هو أنه توجد طاقة كافية في المنطقة للوفاء باحتياجات الزبائن في حال استبعاد صادرات إيران".

وأكد كانتور أنه سيحث على تنفيذ العقوبات الأميركية الجديدة على البنك المركزي الإيراني بشكل سريع، معربا عن تأييده لإجازة الكونغرس مزيدا من الإجراءات لمعاقبة طهران إذا لم توقف برنامجها النووي، وقال "ليس لدينا وقت للتأجيل".

المصدر : رويترز