التجارة الخارجية الصينية بلغت العام الماضي 3.64 تريليونات دولار (رويترز-أرشيف)

رجحت الصين تراجع وتيرة نمو صادراتها للخارج بشكل حاد خلال العام 2012 مقارنة بالعام الماضي، وفق ما أعلنت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح اليوم متوقعة نمو تجارتها الخارجية بنسبة 10% فقط.

وكانت الصين حققت نموا في تجارتها الخارجية عام 2011 بنسبة 22.5%، حيث بلغت قيتها 3.64 تريليواتن دولار.
 
وعن الدواعي التي دفعت الصين لترجيح تراجع التجارة الخارجية، بينت اللجنة أن قطاع الصادرات يواجه وضعا سيئا في ظل أزمة الديون السيادية الأوروبية وتراجع في نمو الاقتصادات الكبرى بالعالم.
 
ونقل عن نائب مدير اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح بالمنتدى السنوي حول الاقتصاد الصيني 2011-2012 الذي عقد اليوم في بكين قوله إن بلاده تتوقع المزيد من الصعوبات بالتجارة الخارجية.

وأشار تشانغ شياو تشيانغ إلى أن وضع الصادرات سيكون سيئاً العام الحالي خصوصاً بالربع الأول من العام.

ولفت إلى أن الصين، وهي أكبر مصدّر للسلع بالعالم، ستعاني من ضعف بالطلب الخارجي وزيادة بالتنافس التجاري والنزاعات التجارية وارتفاع بقيمة العملة الوطنية (اليوان) مقابل العملات الأخرى وزيادة أسعار المشاريع الداخلية.

وحث على العمل على استقرار نمو الصادرات من خلال تحسين عملية جباية الضرائب وسياسات التأمين، وتأمين المزيد من الدعم المالي للشركات التجارية الصغيرة.
 
ودعا تشيانغ إلى العمل على تطوير المنتجات المالية لمساعدة المصدّرين على تجنّب التقلبات بأسعار العملات، والإبقاء على استقرار سعر العملة الوطنية وتشجيع استخدام اليوان في تسوية النزاعات التجارية عبر الحدود.

واقترح أن تقلّص الحكومة الضرائب على واردات بعض منتجات الطاقة والمواد الخام والتكنولوجيا المتقدمة لتعزيز واردات المواد المستخدمة بالصناعة.

المصدر : وكالات