إعادة تنظيم قطاع النفط الليبي
آخر تحديث: 2011/9/8 الساعة 22:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/8 الساعة 22:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/11 هـ

إعادة تنظيم قطاع النفط الليبي

من أهم أولويات المجلس الانتقالي زيادة إنتاج النفط (الجزيرة)

 
قالت الحكومة الليبية المؤقتة إنها بصدد وضع خطة لإعادة تنظيم القطاع النفطي من شأنها تقليص مسؤوليات مؤسسة النفط الحكومية الوطنية بحيث تصبح  شركة تجارية صرفة.
 
وقال مصطفى الهوني المسؤول عن قطاع النفط بالمجلس الوطني الانتقالي الحاكم إن المجلس يعد مقترحا لمنح وزارة النفط مزيدا من الصلاحيات وتقليص مسؤوليات المؤسسة الوطنية للنفط.
 
وأوضح أن المؤسسة الوطنية للنفط هي كيان تجاري في حين أن الوزارة كيان سياسي ويجب أن تشارك في الأنشطة الدولية وإعداد السياسات.
 
ومن شأن ذلك أن يغير النظام الذي ساد خلال عهد القذافي حيث كانت المؤسسة الوطنية للنفط تتولى مسؤولية الأنشطة اليومية لقطاع النفط وتمثل ليبيا على الساحة العالمية في اجتماعات منظمة أوبك.
 
كما أشار الهوني إلى أن الخطة الجديدة ستمنح مزيدا من الحرية لشركات تابعة للمؤسسة مثل شركة الخليج العربي للنفط أجوكو. وهناك أيضا خطط لتقسيم المؤسسة الوطنية للنفط إلى ثلاثة أفرع لفصل أنشطة التنقيب والإنتاج عن أنشطة التكرير.
 
وبين الهوني أن من أهم أولويات المجلس الانتقالي في مجال الاستكشاف والتنقيب زيادة الإنتاج من الحقول الحالية لرفع مستوى إنتاج البلاد عن مستوى ما قبل الحرب وهو 1.6 مليون برميل يوميا.
 
وفي قطاع التكرير تتطلع الحكومة المؤقتة إلى تطوير مصفاة راس لانوف لزيارة إنتاجها من البنزين، وبناء مصفاة نفطية سادسة تصل طاقتها إلى 200 ألف برميل يوميا.
 
يشار إلى أن ليبيا تعتمد منذ وقت طويل على واردات المنتجات المكررة لتلبية الاستهلاك المحلي بسبب عدم كفاية طاقة التكرير المحلية.
 
وتسعى ليبيا لاستئناف إنتاج النفط بعد أكثر من ستة أشهر من القتال بين المعارضة المسلحة والقوات الموالية لمعمر القذافي مما أدى إلى هروب شركات النفط الأجنبية وإلحاق أضرار بالبنية التحتية لحقول النفط ومرافئ التصدير.
المصدر : رويترز

التعليقات