زوليك أكد ضرورة تعزيز النمو الاقتصادي الذي يعتمد على الاستهلاك (الأوروبية)


قال رئيس البنك الدولي روبرت زوليك إن الصين تستطيع تعزيز الاقتصاد العالمي، الذي يعاني من ضعف النمو، عن طريق مضاعفة الجهود لإجراء إصلاحات لزيادة الاستهلاك المحلي.
 
وأضاف في مؤتمر صحفي في بكين أن البنك الدولي يعمل بالتعاون مع الحكومة الصينية على زيادة الاستهلاك وخفض اعتماد الصين على الصادرات والاستثمار.
 
وأكد ضرورة تعزيز النمو الاقتصادي الذي يعتمد على الاستهلاك لأن الاقتصاد العالمي لا يستطيع الخروج من مشكلاته الحالية بالاعتماد فقط على إجراءات التقشف.
 
وقال زوليك في ختام زيارة استمرت خمسة أيام إن الولايات المتحدة وأوروبا واليابان تواجه مشاكل هيكلية في النمو، وإن أي فشل من جهة الحكومات الأوروبية في درء أزمة ديون قد يفرض ضغوطا على البنوك الأوروبية.
 
ويزور زوليك العاصمة الصينية لقيادة دراسة تتناول كيف يمكن للصين المحافظة على نمو الإنتاجية ونصيب الفرد من الدخل القومي في الأعوام القادمة.
 
من ناحية أخرى أظهر مسح نمو قطاع الخدمات في الصين بأبطأ إيقاع له على الإطلاق في أغسطس/آب الماضي مع انحسار الطلبات الجديدة وظهور تأثير إجراءات لكبح جماح القطاع العقاري.
 
ويؤكد تباطؤ قطاع الخدمات الذي يسهم بأقل من 45% من الناتج المحلي الإجمالي مؤشرات على أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم يفقد قوة الدفع لكن من المستبعد أن يكون بصدد هبوط حاد.
 
في السياق, ذكرت تقارير إخبارية أن العاصمة الصينية بكين تعتزم إنفاق 40 مليار يوان (6.3 مليارات دولار)  لدعم تنمية الصناعات الإستراتيجية الواعدة فيها.
 
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن بيان لحكومة المدينة القول إن نصف هذه المخصصات سوف يستخدم في تمويل المشروعات في صناعات مثل تكنولوجيا المعلومات والمواد الجديدة والطاقة الجديدة والطيران.
 
وأضاف البيان أن النصف الثاني من المخصصات سوف يستخدم في شراء تقنيات ومنتجات لهذه القطاعات.
 
ووفقا لتقرير لصحيفة بكين ديلي فإن هذه القطاعات سوف تمثل 25% من إجمالي الناتج المحلي للعاصمة الصينية بحلول 2015 لتصل النسبة عام 2020 إلى 30% من إجمالي الناتج المحلي للمدينة.

المصدر : وكالات