أميركا هددت بأنها ستقاضي بنك كريديت سويس وتسعة بنوك أخرى (الأوروبية)

 
ضمن ملاحقتها للمواطنين المتهربين من الضرائب بعثت الولايات المتحدة بخطاب إلى سويسرا يتضمن موعدا نهائيا لتسليم معلومات تفصيلية عن الأميركيين الذين يملكون حسابات بنكية في سويسرا.
 
وقالت صحيفتان سويسريتان إن الحكومة الأميركية هددت بأنها ستقاضي بنك كريديت سويس وتسعة بنوك سويسرية أخرى في حال عدم تسليم المعلومات.
 
وأضافت الصحيفتان وهما زونتاج تسايتونج وأنزدزد أم زونتاج أن الخطاب أرسله جيمس كول نائب وزير العدل الأميركي يوم 31 أغسطس/آب الماضي ويطالب بالحصول على أرقام  تفصيلية تتعلق بالتهرب الضريبي لدى بنك كريديت سويس بحلول يوم الثلاثاء القادم ويسعى أيضا للحصول على معلومات من تسعة بنوك سويسرية أخرى أصغر حجما.
 
وذكرت زونتاج تسايتونج أن كول طلب في الخطاب من سويسرا أن تسلم سريعا عددا كبيرا من حسابات العملاء مضيفة أن السلطات الأميركية مستعدة كذلك لدراسة العرض السويسري بتسوية النزاع.
 
وقال ماريو تيور المتحدث باسم إدارة الشؤون المالية الدولية في سويسرا إن بلاده تسعى لحل بموجب القوانين القائمة مشيرا إلى أنها على اتصال بالولايات المتحدة، لكنه رفض التعليق على الخطاب الأميركي.
 
وكانت سويسرا قد اقترحت الشهر الماضي بدء محادثات لتسوية الخلاف مع السلطات الأميركية وعرضت تقديم بيانات تخص مجموعات من العملاء برغم القواعد الصارمة الخاصة بسرية الحسابات المصرفية.
 
وقد ساعدت سرية حسابات البنوك منذ زمن طويل سويسرا على بناء صناعة مال خارجية تقدر بتريليوني دولار لكنها وافقت في السنوات القليلة الماضية على تقديم مزيد من المساعدة في جهود مكافحة التهرب الضريبي وسط حملة عالمية ضد ملاذات الضرائب في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

المصدر : رويترز