بكين تطلب حماية عقودها بليبيا
آخر تحديث: 2011/9/3 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/3 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/6 هـ

بكين تطلب حماية عقودها بليبيا

مشروع بنغازي الجديدة السكني الذي تشرف عليه شركة صينية توقف مع اندلاع القتال (الفرنسية)


طلبت الصين من المجلس الوطني الانتقالي ضمان مصالحها الاقتصادية بليبيا على خلفية تخوفها من أن يؤثر عدم دعمها للمجلس في صراعه مع القذافي على حضورها الاقتصادي بليبيا، وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرجل الثاني في المجلس الانتقالي محمود جبريل التقى أمس بباريس بتشاي جيون نائب وزير خارجية الصين، وأثنى هذا الأخير على دور المجلس بليبيا.

 

وحسب موقع سفارة الصين بباريس فإن شاي جون طلب من جبريل تأمين مصالح الشركات الصينية بليبيا، حيث يتوقع أن تحظى شركات دول غربية بالأفضلية في العقود المقبلة ولاسيما النفطية منها، على حساب الشركات الروسية والصينية.

 

وقد استثمرت بكين، التي كانت تربطها علاقات جيدة مع نظام القذافي، مليارات الدولارات في مشروعات للبنى التحتية والنفط والاتصالات، ولديها مصالح إستراتيجية للحيلولة دون اتساع النفوذ الاقتصادي للدول الغربية بليبيا.

 

محمود جبريل تعهد بحماية ممتلكات الصين ومواطنيها بليبيا (الفرنسية)
تعهد ليبي

من جانبه قال جبريل للمسؤول الصيني، الذي مثل بلاده في مؤتمر باريس لمساندة ليبيا الجديدة، إن السلطة الانتقالية ستتخذ الإجراءات الضرورية لحماية ممتلكات الصين ومواطنيها بليبيا، وتشير تقديرات سابقة لوزارة التجارة الصينية إلى أن لبكين نحو 50 مشروعا ضخما بليبيا تصل قيمتها إلى 18.8 مليار دولار.

 

وسبق للصين أن دعت المجلس الانتقالي الشهر الماضي إلى الوفاء بعقودها ومشاريعها الموقعة مع حكومة العقيد معمر القذافي.

 

دعوة روسية

روسيا من جهتها دعت الحكومة الانتقالية الليبية اليوم إلى زيارة موسكو لبحث إبرام صفقات نفطية بين الطرفين في المستقبل، وقد أنفقت كبريات شركات النفط والغاز بروسيا، وعلى رأسها مجموعة غاربروم، مئات الملايين من الدولارات في التنقيب عن المحروقات في ليبيا.

 

ورجح المدير العام لمجلس رجال الأعمال الروسي الليبي إرام شيجانتس في تصريح لوكالة رويترز أن يتم منع شركات الطاقة الروسية من معاودة نشاطها في ليبيا، بعدما أزاح الثوار نظام القذافي بدعم من حلف الناتو.

 

"
سول قررت دعم شركاتها العاملة في ليبيا بـ2.2 مليار دولار، وتصل قيمة مشاريع الشركات الكورية في ليبيا إلى 3.7 مليارات دولار
"
تحرك كوري

وفي موضوع ذي صلة ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية أن وزارة الاقتصاد بحكومة سول اجتمعت مع شركات خاصة ومؤسسات حكومية لمساعدتها على استئناف نشاطها بليبيا، وأضافت الوزارة أن الحكومة تخطط لتخصيص 30% من أموال صندوق مالي لدعم شركات كورية عاملة في ليبيا بما قيمته 2.2 مليار دولار.

 

وقبل اندلاع المعارك في ليبيا كانت الشركات الكورية تشرف على 8 مشروعات كبرى بقيمة 3.7 مليارات دولار.

 

ويوم أمس أعلن رئيس مجلس إدارة إمبريجيلو أكبر شركة إيطالية للإنشاءات أنها ستعاود العمل في مواقع البناء التابعة لها في ليبيا في نهاية العام الجاري، أي قبل موعد حدد في السابق، حيث قالت الشركة الأسبوع الماضي إنها لا تتوقع معاودة نشاطها بليبيا خلال 2011، وتعمل إمبريجيلو ضمن عقود بليبيا تناهز قيمتها 1.4 مليار دولار.

المصدر : وكالات

التعليقات