الببلاوي: مشكلة في تدفق السيولة بسبب تنامي الطلب في ظل موارد آخذة في النضوب


ناشدت مصر مجتمع الأعمال الأميركي مساعدتها في إعادة البناء. وقال وزير المالية حازم الببلاوي أمام غرفة التجارة الأميركية في واشنطن "نحتاج إلى دعم الجميع. بعض أصدقائنا، بسبب عدم التيقن، يتخذون موقف الانتظار والترقب".

وأكد الببلاوي -وهو مستشار سابق لصندوق النقد العربي- متانة الاقتصاد المصري وقال إن الحكومة ملتزمة بحكم القانون.
 
يشار إلى أن الحكومة المصرية تتوقع نموا اقتصاديا بين 3% و3.5% في السنة المالية الحالية التي تنتهي في يونيو/حزيران.
 
وخفضت الحكومة عجز الميزانية إلى 8.6% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
وبعد توليه حقيبة المالية في يوليو/تموز الماضي قال الببلاوي إنه اكتشف صعوبات الوضع الراهن، مشيرا إلى مشكلة في تدفق السيولة بسبب تنامي الطلب في ظل موارد آخذة في النضوب.
 
وقال "مشكلتنا الحقيقية هي في التدفق النقدي الفوري، هذا ما نحتاجه حقا".
 
يذكر أن مصر تجري محادثات بشأن حزمة مالية مع السعودية والإمارات قد تتجاوز خمسة مليارات دولار.
 
وكان المجلس العسكري الحاكم قد تخلى في يونيو/حزيران عن خطط لاتفاق تمويلي بثلاثة مليارات دولار مع صندوق النقد الدولي تخوفا من الشروط التي تصاحب البرامج الإقراضية للصندوق.
 
ويزور الببلاوي واشنطن لحضور اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين مطلع الأسبوع.
 
وأبلغ الصحفيين على هامش لقاء غرفة التجارة الأميركية أن مصر تتوقع قريبا تمويلا من الدول العربية.
 
وفي غرفة التجارة الأميركية رحب مسؤولون تنفيذيون من شركات مثل كوكا كولا بالببلاوي وقالوا إن إجراءات الحكومة الجديدة تبعث على الثقة.
 
وتبلغ استثمارات الشركات الأميركية في مصر نحو 11.6 مليار دولار.

المصدر : رويترز