إجراءات حفز للاحتياطي الفدرالي
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 11:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 11:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ

إجراءات حفز للاحتياطي الفدرالي

برنانكي حذر من مخاطر جمة على الاقتصاد الأميركي (رويترز أرشيف)

حذر بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي أمس من مخاطر كبيرة تواجه الاقتصاد الأميركي، وأقر اجتماع لمجلس البنك إجراءات لخفض كلفة القروض على المدى البعيد وحفز سوق السكن المهزوز في مسعى لتنشيط أكبر اقتصاد في العالم، حيث أبقى البنك المركزي الأميركي على سعر الفائدة قريبا من الصفر حيث ناهز 0.25%.

 

وقال بنك الاحتياطي إنه سيشتري بحلول نهاية يونيو/حزيران المقبل سندات للخزانة الأميركية بقيمة 400 مليار دولار تصل فترة استحقاقها إلى ثلاثين شهرا، وسيبيع دينا حكوميا طويل الأجل بنفس القيمة، وأضاف أنه سيعيد استثمار ما لديه من محفظة تخص سندات عقارية في دلالة على استمرار ضعف السوق العقارية.

 

وصرح رئيس بنك الاحتياطي بن برنانكي أمس في ختام يومين من اجتماع لجنة السوق إن ثمة مخاطر حقيقية تهدد الاقتصاد، حيث أبرز ضعف سوق الشغل والمعدل المرتفع للبطالة، فضلا عن الاضطرابات في الأسواق المالية العالمية، ويتوقع المركزي الأميركي حدوث بعض الانتعاش في وتيرة تعافي الاقتصاد خلال الفصول المقبلة، وبطئا في تراجع معدل البطالة.

 

وأشارت مؤسسة كابيتال إيكونوميز في تقرير لها إلى أنها تتوقع تأثيرا محدودا لإجراءات الاحتياطي الفدرالي على خفض معدلات الفائدة على القروض طويلة المدى، وتأثيرا أكثر محدودية على الاقتصاد بصفة عامة، "لأنه ببساطة ليست كلفة القروض هي المشكل"، حسب المؤسسة.

 

مؤشرات الأسهم والنفط بأميركا تراجعت متأثرة بالتوقعات المتشائمة للبنك المركزي الأميركي (رويترز-أرشيف)
هبوط الأسواق

ونتيجة التوقعات المتشائمة للمركزي الأميركي هبطت بورصة وول ستريت، حيث أنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة أمس منخفضا بـ2.49% كما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا
بـ2.94% ومؤشر ناسداك لأسهم شركات التكنولوجيا بـ2.01%.

 

وفي آسيا كان هبوط الأسواق أكبر، حيث تراجع مؤشر الأسهم بهونغ كونغ بنحو 4.14% في أسوأ أداء له منذ يوليو/تموز 2009، وتراجع مؤشر بورصة نيكي بطوكيو بقرابة 1.6% ومؤشر بورصة كوريا الجنوبية بنحو 2.6%، كما هبط مؤشر إم إس سي أي الأوسع نطاقا الخاص بأسهم آسيا الباسفيك ما عدا اليابان بأكثر من 3%.

 

وواصلت العقود الآجلة للنفط الأميركي الأربعاء خسائرها حيث هبط الخام الأميركي لعقود تسليم نوفمبر/تشرين الثاني بدولارين و12 سنتا ليناهز 84.82 دولارا للبرميل، في حين هبط سعر خام برنت في لندن بنحو 1.72% ليبلغ 108.64 دولارات.

 

وانخفض سعر الذهب بأكثر من 1% أمس متأثرا بتصريح البنك المركزي الأميركي، حيث بلغ سعر الذهب للبيع الفوري 1781.70 دولارا للأوقية في سوق نيويورك.

المصدر : وكالات