اجتماع لتنفيذ مساعدات الإمارات لمصر
آخر تحديث: 2011/9/19 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/19 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/22 هـ

اجتماع لتنفيذ مساعدات الإمارات لمصر

المساعدات المالية الإماراتية لمصر أعلن عنها في يوليو الماضي (أرشيف-الفرنسية)


عقد الأحد اجتماع بالقاهرة للجنة الاقتصادية المصرية الإماراتية المكلفة بتنفيذ المساعدات المالية التي تعهدت أبوظبي قبل شهرين بمنحها لمصر، وصرح مسؤول إماراتي اليوم بأن هذه المساعدات المالية التي تبلغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار سيتم تخصيص نصفها لتمويل مشاريع متوسطة وصغيرة.

 

ويقسم النصف الآخر من المساعدات إلى شطرين، الأول لتمويل مشروعات إسكان الشباب، والثاني سيكون قروضا ميسرة لتمويل مشاريع مختلفة لتشغيل العمال محليا.

 

وأعرب رئيس وفد الإمارات في اجتماع اللجنة سعيد المقبالي عن أمله بأن تكون البرامج والمشاريع التي ستمولها الإمارات نقلة نوعية في مسار الشراكة بين البلدين، وأن تساعد مصر على تجاوز المرحلة الانتقالية التي تعيشها.

 

وقالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي فايزة أبو النجا في افتتاح أعمال اللجنة المشتركة إن هناك توافقا على أن حزمة المساعدات الإماراتية تلبي حاجيات مصر، مضيفا أن القاهرة لم تلجأ للقروض الأجنبية لسد عجز الموازنة رغبة في عدم إثقال خزينة الدولة بالديون وتسليم الاقتصاد للحكومة المقبلة دون المزيد من المديونية.

 

"
مجموعة سنمار الكيماوية الهندية أعلنت الأحد عن إطلاق أكبر مشروع لإنتاج المواد الكيماوية بمصر والشرق الأوسط باستثمار يناهز 1.300 مليار دولار
"
استثمار هندي

من جهة أخرى، أعلن رئيس مجلس إدارة مجموعة سنمار الكيميائية الهندية الأحد عن إطلاق أكبر مشروع لإنتاج المواد الكيميائية بمصر والشرق الأوسط باستثمار يناهز مليارا وثلاثمائة مليون دولار، وأوضح جيا رامان خلال مؤتمر صحفي بسفارة بلاده في القاهرة أن المشروع يقام بالمنطقة الصناعية بمحافظة بورسعيد.

 

وسيوفر المصنع الهندي لمصر حاجتها من الكلور والصودا الكاوية وخامات مادة "بي في سي" التي تستخدم في إنتاج العديد من المنتجات خصوصا البلاستيكية منها.

 

وأضاف رامان أن شركته عانت من العديد من العراقيل إبان عهد الرئيس السابق منذ انطلاق نشاطها بمصر في 2006، ومنها رفض طلب الشركة تخصيص رصيف لمصنعه بميناء بورسعيد لاستيراد المواد الخام وتصدير منتجاته بطريقة مباشرة.

 

شركة عز

وفي الميدان الصناعي دائما، قالت شركة حديد عز المصرية -أكبر منتج لحديد التسليح في المنطقة العربية- اليوم الأحد إن الحكم القضائي الصادر الخميس الماضي، والقاضي برد رخصتي مصانع حديد أعطيت في السابق للشركة لا يتعلق بنشاطها وإنتاجها الحاليين، إلا أنه سيؤثر على استثماراتها المستقبلية.

 

وأوضحت الشركة في بيان لها أن التأثر سيطال مشروعين للحديد المختزل ومشروع إضافة أفران صهر جديدة بمنطقة العين السخنة بالسويس.

المصدر : وكالات

التعليقات