بوتين حضر حفل التوقيع على اتفاق ساوث ستريم (الأوروبية)

اتفقت روسيا مع ثلاث شركات أوروبية لبناء خط للغاز الطبيعي يعبر البحر الأسود يحمل اسم "ساوث ستريم" في إطار إستراتيجية روسية لتنويع مسارات التصدير باتجاه الغرب وتجنب المرور عبر الأراضي الأوكرانية.

وتم إبرام الاتفاق الروسي مع شركات "إي دي إف" الفرنسية و"إيني" الإيطالية و"فينترشال" الألمانية بحضور رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الساحلية الروسية على البحر الأسود.

وحسب الاتفاق تمتلك شركة غازبروم الروسية الحكومية التي تحتكر تصدير الغاز الروسي حصة نسبتها 50% في الجزء البحري من مشروع خط الأنابيب مع حصة لشركة إيني نسبتها 20% وحصة لشركتي إي دي إف وفينترشال تبلغ 15% لكل منهما.

وحسب مشروع ساوث ستريم سيتم مد خط أنابيب بطول 900 كلم يربط بين ميناء دزهوبجا المطل على البحر الأسود بمدينة فارنا البلغارية.

وقدرت الطاقة القصوى لكمية الغاز التي سينقلها خط الأنابيب بـ63 مليار متر مكعب في السنة مشكلا قرابة 10% من إجمالي الاستهلاك الحالي للاتحاد الأوروبي.

وصرحت شركة ساوث ستريم في بيان إن الجزء الذي سيمر تحت سطح البحر سيدخل حيز التشغيل في عام 2015. وستتولى فروع خط ساوث ستريم في منطقة البلقان نقل الغاز الروسي إلى إيطاليا ودول وسط أوروبا.

وجاء في البيان أن أجزاء خط الأنابيب عبر البر سيتم بناؤها من جانب مشروعات مشتركة محلية بين غازبروم وشركات طاقة في النمسا وبلغاريا وكرواتيا واليونان والمجر وصربيا وسلوفينيا.

مجسم توضيحي لمشروع ساوث ستريم (الأوروبية)

استبعاد أوكرانيا
وتبدي غازبروم اهتماما بمسار نقل الغاز الطبيعي تحت سطح البحر الأسود باعتباره وسيلة لتفادي أي تدخل أوكراني محتمل بشأن شحنات الغاز الروسي إلى أوروبا، حيث تعثرت شحنات الغاز الروسية المتجهة إلى أوروبا عبر أوكرنيا عدة مرات خلال السنوات الخمس الماضية جراء خلاف بشأن تسعير الغاز الطبيعي بين كييف وغازبروم.

ويتم حاليا نقل حوالي 80% من إجمالي الغاز الطبيعي الروسي المصدر إلى أوروبا في أنابيب تمر عبر أوكرانيا.

وتشير التقديرات إلى أن تكلفة مد أنابيب الغاز في قطاع الخط الممتد عبر قاع البحر الأسود من مشروع نورث ستريم ستبلغ عشرة مليارات دولار.

وبدأت روسيا مطلع الشهر الجاري ضخ الغاز عبر خط أنابيب يمر عبر بحر البلطيق يطلق عليه "نورث ستريم" الذي بمجرد دخوله حيز التشغيل الشهر المقبل سينقل الغاز الطبيعي الروسي مباشرة إلى ألمانيا.

ويرى محللون أن خط أنابيب ساوث ستريم سيقلل أيضا من أهمية خط الأنابيب الذي يمر عبر الأراضي التركية لنقل الغاز من دول بآسيا الوسطى إلى أوروبا ويحمل اسم "نابوكو".

المصدر : وكالات