عبد الجليل يتوسط ساركوزي (يمين) وكاميرون في طرابلس (الفرنسية)

صرح رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل بأن حلفاء الثوار في الحرب على نظام العقيد معمر القذافي لهم الأولوية في أي صفقات مستقبلية مع ليبيا.

وأكد عبد الجليل في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في طرابلس، أن المجلس لم يوقع اتفاقات مسبقة مع الحلفاء والأصدقاء لكنه سيقدر جهودهم وستكون لهم الأولوية من خلال إطار عمل يتسم بالشفافية.

وعن مصير العقود التجارية القائمة، بيّن عبد الجليل أن الليبيين سيخضعون العقود السابقة المبرمة إبان النظام السابق للمراجعة بهدف التأكد من خلوها من الفساد المالي، مشيرا إلى أنه باعتباره عضوا في الحكومة السابقة فإنه يعرف جيدا أن تكلفة بعض العقود القائمة تتجاوز الأسعار العالمية.

وكاميرون وساركوزي بزيارتهما اليوم لطرابلس يعدان أول زعيمين غربيين يزوران العاصمة الليبية بعد سقوط القذافي نهاية الشهر الماضي.

وخلال زيارته أعلن كاميرون استعداد بلاده للإفراج عن 12 مليار جنيه إسترليني (19 مليار دولار) أخرى لليبيا في حال موافقة الأمم المتحدة على ذلك.

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت اليوم الإفراج عن 600 مليون جنيه إسترليني (952 مليون دولار) للمجلس الانتقالي من الأموال الليبية المجمدة عشية زيارة كاميرون لطرابلس.

المصدر : وكالات