العراق يخسر بالحرق نحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا من الحقول الجنوبية (رويترز)


يعتزم العراق تعديل رسوم تطوير حقول النفط خلال الجولة الرابعة لترسية حقوق التنقيب عن النفط والغاز في يناير/كانون الثاني القادم، بهدف تحقيق الفائدة للشركات وتشجيعها على خفض النفقات.

 

ونظمت وزارة النفط العراقية جولة تسويقية في عمان أمس بحضور 46 شركة مؤهلة مهتمة بالمشاركة في الجولة التي تشمل 12 منطقة تنقيب.

 

ويتوقع العراق إضافة 29 تريليون قدم مكعب من الغاز وعشرة مليارات برميل من النفط لاحتياطياته من خلال المناقصة التي تأتي ضمن خطة وزارة النفط لتعزيز الاحتياطيات المؤكدة على ثلاث مراحل.

 

وقال رئيس دائرة العقود والتراخيص بوزارة النفط عبد المهدي العميدي إن الوزارة أدخلت عدة تعديلات على اتفاق الخدمة الجديد من عقود جرى توقيعها مع شركات نفطية بعد ثلاث جولات من العطاءات في 2009 و2010.

 

وأضاف أن الوزارة اكتشفت أخطاء بسيطة غير مؤثرة في العقود السابقة وجرى تفاديها في العقود الجديدة.

 

أما فيما يتعلق بالغاز، فقال العميدي إن الحكومة تطمح باكتشاف مكامن للغاز لمباشرة الإنتاج منها بهدف استخدام الغاز الناتج كوقود لتوليد الطاقة وصناعة البتروكيمياويات وصناعات أخرى.

 

يشار إلى أن العراق يخسر بالحرق نحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا من الحقول الجنوبية ويحتاج إلى استغلال موارده من الغاز لتوليد الكهرباء للقضاء على الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي الذي ما زالت تعاني منه البلاد بعد نحو ثمانية أعوام على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.

 

وستساعد جولة التراخيص الرابعة العراق في الحفاظ على احتياطياته وزيادتها لتعويض تناقص متوقع، وقد تعزز موقفه في أوبك على مستوى تحديد حصة تصدير بغداد.

المصدر : رويترز