الخط الأخضر لمترو دبي يخدم مناطق سياحية وتراثية وتجارية وحكومية (الأوروبية)

 دشنت إمارة دبي الخط الثاني لمشروع "مترو دبي" الذي يمتد بطول 23 كيلومترا، ويضم 16 محطة.

وافتتح المشروع أمس حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي استقل مع كبار المسؤولين في الإمارة قطار المترو لتدشين المحطات الجديدة التي تخدم مناطق سياحية وتراثية ومناطق تجارية وحكومية.

واعتبر حاكم الإمارة أن تدشين الخط الثاني (الأخضر) لمترو دبي في موعده "من أكبر التحديات في ظل الأزمة المالية العالمية"، مضيفا أنه لو تأجل التدشين لحدثت أزمة وارتباك في تنفيذ الخطة المرسومة لدبي حتى عام 2015.

وأضاف أن "الإمارات بخير"، واعدا بمفاجآت على الصعيد التنموي والاقتصادي في الدولة.

من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر الطاير أن الخط الجديد يخدم مناطق حيوية وذات أنشطة تجارية وحكومية وكثافة سكانية كبيرة، وأنه سيتم تشغيل 14 قطارا في ساعات الذروة، وعشرة قطارات في الساعات العادية.

وأوضح أنه باكتمال المشروع تكون دبي قد أكملت بنيتها التحتية، وأصبحت قادرة على استيعاب خمسة ملايين ساكن، مشيرا إلى أن تكلفة إنشاء المترو بخطيه الأول والثاني تقدر بـ29.5 مليار درهم إماراتي (ثمانية مليارات دولار).

ولفت الطاير في مؤتمر صحفي عقب الافتتاح إلى أن التقديرات تشير إلى أن المشروع الجديد سيقلل الخسائر المالية التي كانت تتكبدها الإمارة بسبب الازدحام، والتي تقدر بخمسة مليارات درهم (1.4 مليار دولار) سنويا.

وأضاف أن زمن التقاطر في الخط الجديد يتراوح بين 6 و8 دقائق، موضحا أن عدد القطارات التي يتم تشغيلها على الخطين الأول والثاني سيرتفع إلى 50 قطارا في ساعات الذروة ، و28 قطارا في الساعات العادية.

يذكر أن دبي كانت قد دشنت الخط الأول للمترو (الأحمر) في التاسع من سبتمبر /أيلول 2009، ويعتبر أول خط مترو في الإمارات ومنطقة الخليج، وهو أطول مترو يسير آليا بدون سائق في العالم، ويبلغ طول هذا الخط 52 كيلومترا، بتكلفة 28 مليار درهم إماراتي (7.6 مليارات دولار).

المصدر : وكالات