برلين ستقدم مقترحات لأزمة أوروبا
آخر تحديث: 2011/9/10 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/10 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/13 هـ

برلين ستقدم مقترحات لأزمة أوروبا

وزير مالية ألمانيا سيعرض أفكارا للتصدي لأزمة ديون أوروبا (الأوروبية)


قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله اليوم إنه يخطط لتقديم مقترحات جديدة لوضع إدارة رشيدة لمنطقة اليورو المثقلة بأزمة الديون، خلال اجتماع الأسبوع المقبل مع نظرائه في دول الاتحاد الأوروبي، وأضاف شوبيله أنه سيقدم المقترحات بمعية نظيره الفرنسي فرانسوا بارون.

 

وينتظر أن يجتمع وزراء مالية الدول الـ17 الأعضاء في منطقة اليورو الأسبوع المقبل ببولونيا لبحث حوكمة المنطقة من الناحية المالية والاقتصادية، في ظل أزمة ديون متفاقمة تهدد مستقبل العملة الموحدة (اليورو).

 

من جانب آخر، دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الألمان إلى الصبر على اليونان لأنها تحتاج إلى الدعم لإنجاز الإصلاحات المطلوبة، وأشارت إلى أن التغيير لن يتحقق بين عشية وضحاها، مشبهة المسار الذي دخلت فيه أثينا بتوحيد شطري ألمانيا الشرقي والغربي في تسعينيات القرن الماضي.

 

وأكدت ميركل في تصريحات صحافية أن على اليونان تنفيذ الشروط التي وضعها الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي قبل التوصل إلى أي مساعدات إضافية، في إشارة إلى حزمة الإنقاذ الثانية.

 

"
حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي بألمانيا يدرس اقتراح طرد الدول التي لا تتقيد بالقواعد المالية المشتركة بأوروبا من منطقة اليورو
"
إخراج اليونان

وتأتي تصريحات المستشارة الألمانية في وقت اقترح فيه حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي بألمانيا إخراج الدول المثقلة بالديون من منطقة اليورو.

 

وحسب مشروع وثيقة ينتظر مصادقة أعضاء الحزب الاثنين المقبل فإن "دول المنطقة التي لا تتقيد بالقواعد المشتركة المتعلقة بالموازنة، والتي تتسبب بمشاكل للوحدة النقدية، عليها أن تواجه احتمال مغادرة منطقة اليورو".

 

وفي موضوع ذي صلة، صرح وزير المالية الألماني أن بلاده تريد أن يخلف نائبه يورغ أسموسن ممثلَ ألمانيا في المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي يورغن ستارك، بعد استقالة هذا الأخير يوم أمس على خلفية ما قيل إنه عدم رضا على قرار المركزي الأوروبي شراء سندات حكومية إيطالية وإسبانية في الفترة الأخيرة، لدعم هذه الأخيرة في الأسواق المالية.

 

وأضاف شوبيله أنه من المتوقع أن يلتحق أسموسن بمنصبه الجديد في آخر العام الجاري، وينتمي هذا الأخير إلى الحزب الاشتراكي المعارض وكان له دور بارز في جهود منطقة اليورو للتغلب على أزمة الديون المستمرة.

 

تقشف إضافي

وفي إيطاليا المثقلة أيضا بالديون، صرح وزير ماليتها جيوليو تريمونتي اليوم أن بلاده قد تتخذ إجراءات تقشفية إضافية، بعد تمرير مجلس الشيوخ الإيطالي قبل أيام حزمة تقشف لخفض الإنفاق بأكثر من سبعين مليار دولار.

 

وأوضح تريمونتي على هامش اجتماع مجموعة السبع في مارسيليا بفرنسا اليوم أن على السلطات تقييم الخطوات المنجزة والتقدم الحاصل، وإقرار خطوات إضافية إذا اقتضى الأمر ذلك.

 

وكان سعر الفائدة على السندات السيادية لإيطاليا قد ارتفع يوم أمس إلى 5.4%، في ظل اضطرابات هزت أسواق المال، وتقارب ديون روما 120% من ناتجها الإجمالي المحلي.

المصدر : وكالات