كاثرين أشتون قالت إن القرار يرمي لتوفير موارد لانتقالي ليبيا (الأوروبية)

 

رفع الاتحاد الأوروبي اليوم عقوبات اقتصادية كان يفرضها على 28 مؤسسة وشركة ليبية من أصل خمسين كانت موضوعة على لائحة سوداء للعقوبات، وتعمل المؤسسات المستفيدة من رفع العقوبات بقطاعات الموانئ والطاقة والمصارف.

 

وقال الاتحاد في بيان إنه رفع التجميد الذي فرضه منذ فبراير/ شباط على الأصول والموارد الاقتصادية لـ28 هيئة ليبية، وسيدخل القرار حيز التنفيذ غدا مع نشر لائحة بأسماء الهيئات المشمولة بالقرار الجديد.

 

وأوضحت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد كاثرين أشتون أن هدف القرار توفير موارد للحكومة الانتقالية والشعب الليبي، وللمساهمة في إعادة تحريك عجلة الاقتصاد.

 

ويأتي القرار بتزامن مع انعقاد المؤتمر الدولي لأصدقاء ليبيا بباريس، والذي يبحث تنسيق الجهود الدولية لدعم إعادة بناء ليبيا سياسيا واقتصاديا بعد انهيار نظام العقيد معمر القذافي.

 

بعثة بريطانية

من جانب آخر، قالت ديلي تلغراف البريطانية اليوم إن هيئة الاستثمار والتجارة بحكومة ديفد كاميرون تستعد لإرسال بعثة تجارية إلى ليبيا لضمان حصول شركات بريطانية على عقود وصفقات مع السلطة الجديدة الحاكمة.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول وصفته بالبارز في حكومة لندن أن شركات نفط بريطانيا كانت من الفاعلين الرئيسيين بليبيا، وترغب في استئناف نشاطها هناك.

المصدر : وكالات