دعم بأوروبا لتجارة حرة مع فلسطين
آخر تحديث: 2011/9/1 الساعة 15:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يطالب الأمن بحماية المواطنين في المحافظات التي يسيطر عليها إقليم كردستان
آخر تحديث: 2011/9/1 الساعة 15:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/4 هـ

دعم بأوروبا لتجارة حرة مع فلسطين

أغلب صادرات فلسطين للاتحاد الأوروبي هي الخضر والفواكه والزهور (الفرنسية)

صوتت لجنة في البرلمان الأوروبي أمس بالإجماع على دعم إبرام الاتحاد الأوروبي اتفاقية تجارة حرة مع السلطة الفلسطينية، بحيث تفتح الأسواق الأوروبية أمام صادرات منتجات الزراعة والصيد القادمة من الضفة الغربية وقطاع غزة.
 
وسيمهد تصويت لجنة التجارة الدولية بالبرلمان الأوروبي الطريق أمام مصادقة البرلمان على اتفاقية بهذا الشأن في سبتمبر/أيلول الجاري.
 
وتأتي هذه الخطوة في وقت تستعد فيه السلطة الفلسطينية لتقديم طلب للاعتراف بها لدى الأمم المتحدة الشهر الجاري. وقد يساهم تأييد اللجنة البرلمانية هذا في زيادة حجم التجارة بين أوروبا والسلطة الفلسطينية، إذ لم يتجاوز 85 مليون دولار في 2009، ولا تتعدى حصة الصادرات الفلسطينية 10% منها.
 
وتعد الخضروات والفواكه والزهور أبرز صادرات القطاع والضفة إلى الاتحاد الأوروبي، بينما يستوردان منه الآليات والمواد الكيميائية وتجهيزات النقل، ومن شأن إقرار اتفاق للتجارة الحرة أن يزيل كافة الرسوم الجمركية الأوروبية عن المنتجات الزراعية والبحرية الفلسطينية.
 
قرار لجنة التجارة يأتي في وقت تسعى فيه السلطة لاعتراف أممي بفلسطين (الفرنسية)
توقيت مهم
وقالت البرلمانية الاشتراكية اليونانية ماريا إليني كوبا -التي قادت نقاشات اللجنة حول تحرير التجارة مع فلسطين- إن التصويت يكتسي أهمية بالغة، إذ يتيح فرصة أكبر للفلسطينيين للمتاجرة بشكل مباشر مع الاتحاد الأوروبي، كما يعد إشارة إيجابية من المجتمع الدولي في هذا التوقيت المهم، على حد قولها.
 
وصرح الدبلوماسي الفلسطيني لدى بروكسيل، ماجد بامية، أن مثل هذه الاتفاقات ستساعد الفلسطينيين على بناء اقتصاد دولة مستقلة ذات سيادة.
 
ويفرض الاتحاد الأوروبي منذ 2005 وضع علامات مميزة على السلع المستوردة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، غير أن تعقد القوانين وحقيقة أن أغلب حركة التجارة تتم عبر قنوات إسرائيلية، أثارت مخاوف من أن تستفيد شركات إسرائيلية من تسهيلات تقدم أصلا للفلسطينيين.
 
ويقول المتحدث باسم السلطة الفلسطينية برام الله، غسان الخطيب، إن السلطة قامت بحملة، خصوصا في الدول الأوروبية، لمنع استيراد هذه الدول السلع الإسرائيلية المنتجة في المستوطنات اليهودية، وفي حال استيرادها يجب وضع إشارة مميزة على أنها منتجات مستوطنات، حسب المتحدث.
 
إفلاس إسرائيلي
وفي موضوع ذي صلة، ذكرت صحيفة اقتصادية إسرائيلية أمس أن أكبر شركة إسرائيلية مصدرة للخضر والفواكه إلى أوروبا معرضة للتصفية القانونية الأسبوع المقبل، وقد كانت الشركة هدفا لحملة بأوروبا لمقاطعة بضائع المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية.
 
وأضافت صحيفة ذي ماركر أن مجموعة أغريسكو عليها ديون بقيمة 44.7 مليون دولار، وستنطق محكمة تجارية في 11 من الشهر الجاري بقرار تصفيتها. ونقلت الصحيفة عن قاض بالمحكمة المذكورة أن الشركة الإسرائيلية استثمرت بشكل كبير في شراء سفن، مما أدى إلى تفاقم ديونها.
المصدر : رويترز

التعليقات