الزلزال شرد أكثر من 85 ألف شخص في محيط 20 كلم حول محطة فوكوشيما (رويترز)


من المتوقع أن تمنى شركة كهرباء طوكيو (تيبكو) بخسائر تفوق 6.5 مليارات دولار في الربع الثاني من العام الحالي، بسبب كارثة الزلزال الذي ضرب شمال شرق اليابان في مارس/آذار الماضي.
 
وتتحمل الشركة دفع تعويضات كبيرة لعشرات الآلاف من النازحين عن منطقة الزلزال الذين هجروا منازلهم خشية التسرب الإشعاعي لمفاعلات في محطة فوكوشيما التي تديرها الشركة.
 
وتضاعفت خسائر الشركة وشركات كهرباء أخرى باليابان جراء هبوط إمدادات الكهرباء في البلاد بسبب الكارثة، ووقف العديد من المفاعلات النووية عن العمل.
 
وقالت صحيفة نيكي الواسعة الانتشار إن خسائر تيبكو قد تصل إلى 500 مليار ين (6.5 مليارات دولار) هبوطا من تقديرات سابقة نشرتها وكالة أنباء كيودو اليابانية بنحو 600 مليار ين (7.7 مليارات دولار).
 
وقالت نيكي إن حجم مبيعات تيبكو من الكهرباء هبطت بأكثر من 10% في الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي، في الوقت الذي ارتفعت فيه كلفة الوقود.
 
وهبطت قيمة أسهم الشركة في السوق بأكثر من 80% منذ الكارثة التي أدت إلى تشريد أكثر من 85 ألف شخص في محيط 20 كلم حول محطة فوكوشيما.

المصدر : الفرنسية