أخبار تحدثت عن إلغاء رحلات دولية بمطار صنعاء لأسباب أمنية (الفرنسية)


نفى اليمن اليوم ما نشر من أخبار عن توقف حركة الطيران في مطار صنعاء بسبب مواجهات عسكرية بين قوات أحمد علي صالح نجل الرئيس اليمني عبد الله صالح وأنصار الزعيم القبلي الشيخ صادق الأحمر.

 

وجاء في بيان أصدره المدير العام للمطار ألا صحة لما تردد عن توقف حركة الطيران، وتحويل الرحلات القادمة إلى صنعاء إلى أكثر من مطار خارجها. وأضاف أن الحركة من وإلى المطار تسير بشكل طبيعي، مشيرا إلى أن المطار استقبل يوم أمس 17 رحلة وانطلق منه عدد مماثل.

 

وحسب البيان فإن رحلة لشركة طيران السعيدة غادرت اليوم في الواحدة إلا خمس دقائق صباحا متوجهة إلى مدينة عدن، كبرى مدن الجنوب.

 

وأورد موقع إلكتروني إخباري يمني أمس أن رحلات جوية ألغيت في مطار صنعاء بعد اشتباك بين مسلحين من قبائل حاشد والحرس الجمهوري في قلب العاصمة، وأن ست رحلات دولية على الأقل ألغيت ليلة أمس وصباح اليوم لدواع أمنية.

 

قبائل تهدد

وكانت قبائل يمنية قد هددت آخر الشهر الماضي بضرب مطار صنعاء ردا على ما وصفته باعتداءات الحرس الجمهوري، وحذرت قبائل أرحب شركات الطيران من التعامل مع المطار.

  

وكان عشرات المسلحين من قبائل أرحب قد قتلوا أواخر الشهر الماضي بعد مواجهات مع الحرس الجمهوري أثناء اقتحام المسلحين لمعسكر للجيش بجبل الصمع القريب من المطار.

 

يشار إلى أن عددا من شركات الطيران الدولية تقوم برحلات من وإلى مطار صنعاء، وهي: العربية للطيران والإماراتية والاتحاد وطيران الخليج ولوفتهانزا. وحسب الموقع الإلكتروني لهيئة المطار فإن محطة طيران جديدة يفترض تدشينها خلال العام الجاري.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي