المستثمرون يعودون لشراء الذهب كلما فقدوا الثقة بالأوراق المالية كالأسهم (رويترز)


ارتفعت أسعار الذهب اليوم بنحو 2.3% لتستقر في 1827.59 دولارا للأوقية قبيل بدء التداولات بالأسواق الأميركية، وجاء صعود الذهب بعد أسوأ أداء له الأسبوع الماضي منذ شهرين متماشيا مع صعود سائر الأصول التي توصف بالملاذات الآمنة في ظل قلق المستثمرين بخصوص آفاق الاقتصاد الأميركي.

 

واستفاد المعدن النفيس اليوم من تحسين الطلب عليه في السوق الحاضرة ومن بعض الشك من جانب المستثمرين قبيل صدور وقائع اجتماع لجنة السياسات النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي)، حيث لم يصدر عنه أي إجراءات إضافية لإنعاش الاقتصاد الأميركي.

 

وبخصوص باقي المعادن النفيسة، ارتفع سعر البلاتين في أحد التعاملات بـ0.5% ليحقق 1827.49 دولارا للأوقية والبلاديوم بـ1% ليستقر عند 757.22 دولارا للأوقية، بينما انخفضت الفضة إلى 40.56 دولارا للأوقية.

 

صادرات اليابان

وفي موضوع ذي صلة، أشارت بيانات لوزارة المالية اليابانية إلى أن صادرات البلاد من الذهب ناهزت 6.1 أطنان في يوليو/تموز الماضي، مما يزيد من احتمال تحقيق طوكيو رقما قياسيا لصادراتها الصافية من الذهب في 2011.

 

وأصبحت اليابان مجددا مصدرا للذهب في 2011، بحيث بلغ صافي صادراتها 49 طنا في الأشهر السبعة الأولى من 2011، حيث عمدت الأسر إلى بيع ما تتوفر عليه من ذهب -خلافا للاتجاه العالمي- رغبة في الاستفادة من ارتفاع سعر المعدن النفيس.

المصدر : رويترز