انقطعت إمدادات الغاز المصري خمس مرات منذ فبراير/ شباط الماضي (الفرنسية)


قال وزير الطاقة الأردني إن بلاده ستوقع اتفاقية مع القاهرة الشهر القادم لاستئناف صادرات الغاز المصرية.

 

وأوضح خالد طوقان أن الاتفاقية الجديدة تتضمن دفع سعر أعلى للغاز، لكنه رفض الكشف عن أرقام.

 

وقال إن الهجمات هذا العام على خط الغاز المصري بسيناء الذي يزود إسرائيل وبلاده بالغاز قد تدفع بالأردن إلى التفكير في بدائل أخرى. لكنه أشار إلى أن بلاده سوف تسعى حاليا إلى استخدام الغاز المصري لسد احتياجاتها.

 

يُشار إلى أن الأردن يعتمد على إمدادات الغاز المصري لتوليد 80% من احتياجاته من الكهرباء.

 

وقد تحول الأردن إلى استخدام الوقود الثقيل والديزل لتشغيل محطات الكهرباء بعد وقف تدفق الغاز المصري مما يكلفه 4.2 ملايين دولار يوميا.

 

وكان مجلس الوزراء الأردني وافق في وقت سابق من هذا الشهر على زيادة سعر واردات البلاد من الغاز المصري.

 

وتقول السلطات إن إمدادات الغاز الطبيعي المصري شهدت هبوطا حادا العام الماضي بلغت 27%، وإن الهبوط تضاعف بعد الانقطاع المتكرر بسبب التفجيرات.

 

يُذكر أن اتفاقية تزويد الأردن بالغاز الطبيعي الموقعة بين القاهرة وعمّان عام 2004 لمدة 15 عاما تقضي بتوريد 240 مليون قدم مكعب يوميا (2.4 مليار متر مكعب سنويا) وهي تكفي لسد 80% من احتياجات محطات الكهرباء. ويستخدم الوقود الثقيل لسد الاحتياجات المتبقية.

 

وتدرس الحكومة خيارات لاستيراد الغاز من بعض الدول أبرزها قطر وروسيا لمواجهة الانقطاع المتكرر للغاز المصري.

 

ويعتمد الأردن على الخارج لتوفير 96% من احتياجاته من الطاقة، منها 46% على الغاز المصري و50% على النفط المستورد بشكل رئيسي من السعودية والعراق.   

المصدر : وكالات