عمال بموريتانيا يطالبون بتحسين أوضاعهم (الجزيرة-أرشيف)

 
توجت مفاوضات في نواكشوط بين ممثلي نقابات العمال الموريتانيين والحكومة وأرباب العمل بالاتفاق على زيادة الحد الأدنى للأجور في موريتانيا من 21 ألف أوقية (77 دولارا) إلى 30 ألف أوقية (111 دولارا)، أي ما يعادل نسبة 43% مع الاتفاق على التفاوض بشأن مراجعته بعد عامين.
 
وشمل الاتفاق تحسين ظروف ووضع العمال انطلاقا من المطالب التي تقدمت بها النقابات المفاوضة باسم العمال.
 
وتعهدت وزيرة العمل الموريتانية أماتي بنت حمادي بترسيخ ثقافة الحوار وتعميق سياسة التشاور والتفاوض بغية المحافظة على استقرار العلاقات المهنية وخدمة السلم والأمن الاجتماعيين وصيانة مصالح كل من العامل ورب العمل.
 
من جانبه قال الأمين العام للكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا ساموري ولد بي، المتحدث باسم العمال المفاوضين، إن المفاوضات لم تكن سهلة، خصوصا في ظل مقاطعتها من قبل البعض بناء على أحكام مسبقة.
 
يشار إلى أن المفاوضات الجماعية بين الشركاء الاجتماعيين كانت قد انطلقت في 27 أبريل/نيسان الماضي وركزت على مناقشة الحد الأدنى للأجور والعلاوات العائلية والضمان الاجتماعي ومراجعة قوانين التوظيف.

المصدر : الألمانية