معظم القروض الأوروبية كانت مخصصة لمشروعات تنموية (رويترز)

 

أوقف الاتحاد الأوروبي تعاون بنك الاستثمار الأوروبي مع سوريا بمئات ملايين اليورو.

 

وأشارت إحصاءات نشرتها وسائل إعلام سورية إلى أن معظم القروض كانت مخصصة لمشروعات تنموية أو  مساندة لتطوير وتحديث البنى التحتية ووسائل النقل، لا سيما تمويل جزء من صفقة طائرات مدنية أوروبية لتحديث أسطول شركة الطيران السورية.

 

وكان بنك الاستثمار الأوروبي يسهم في تمويل مشروعين للرعاية الصحية والمياه بقيمة 185 مليون يورو (267 مليون دولار)، كما أن هناك مشروعات للرعاية الصحية تصل في مجملها إلى 260 مليون يورو (375 مليون دولار)، ويهدف المشروع إلى بناء وتجهيز ثمانية مستشفيات جديدة واستبدال بعضها.

 

وتبلغ قيمة قرض مشروع "مياه سورية آفاق 2020" 55 مليون يورو (79 مليون دولار) من أصل القيمة الإجمالية للمشروع البالغة 110 ملايين يورو (158 مليون دولار)، إضافة إلى خمسة ملايين يورو

(7.2 ملايين دولار) يقدمها الاتحاد الأوروبي منحة.

 

وسيستفيد من المشروع أكثر من 370 ألف نسمة في 200 قرية، ويهدف إلى تمتين الاستدامة البيئية من خلال تخفيض ترسبات مياه الصرف الصحي التي تصب في البحر المتوسط.

 

ومن القروض أيضا قرض تطوير الإدارة البلدية للبلديات في سوريا بتمويل يزيد عن 150 مليون يورو (216 مليون دولار)، وكذلك قرض بقيمة 200 مليون يورو (288.5 مليون دولار) مخصص لبناء محطة توليد كهرباء بالاعتماد على الغاز الطبيعي بقوة 750 ميغاوات قرب مدينة دير الزور على نهر الفرات شرقي سوريا.

 

يضاف إلى ذلك قرض لإقامة محطة توليد طاقة في منطقة دير علي قرب دمشق، كما يعد الرابع في قطاع الكهرباء السوري في السنوات الست الأخيرة.

 

وهناك قرض لتمويل نصف قيمة صفقة شراء الطائرات (على الأرجح إيرباص) التي تعتزم مؤسسة الطيران العربية السورية شراءها وتبلغ 600 مليون دولار. 

 

وتغطي معظم القروض التي يمنحها بنك الاستثمار الأوروبي ما لا يزيد عن 50% من التكلفة الاستثمارية للمشروع كما ستبلغ نسبة الفائدة التي سيتم تقاضيها من المستفيد النهائي 7.5% فقط.

المصدر : الألمانية