مؤشر نيكي الرئيسي بالبورصة اليابانية هبط بنسبة 1.3% (الأوروبية-أرشيف)


هبطت أسواق الأسهم في آسيا وانخفضت أسعار النفط بعد صدور تقارير اقتصادية غير مشجعة حول حالة الاقتصاد الأميركي، رغم تمرير مجلس النواب الأميركي لاقتراح يقضي بالتغلب على أزمة رفع سقف استدانة الحكومة.
 
وقد أظهرت التقارير أن الإنتاج الصناعي الأميركي نما بأبطأ وتيرة في عامين الشهر الماضي مما زاد القلق إزاء حالة الاقتصاد. وهبط مؤشر معهد إدارة الإمدادات الشهر الماضي إلى 50.9 نقطة من 55.3 نقطة في الشهر الذي سبقه مما يعني ضعف نمو الإنتاج الصناعي.
 
يضاف ذلك إلى أرقام صدرت يوم الجمعة الماضي وأظهرت زيادة في معدل البطالة بالولايات المتحدة. كما أظهرت نموا اقتصاديا وصل إلى 1.3% بالربع الثاني من العام الحالي.
 
وهبط مؤشر نيكي الرئيسي بالبورصة اليابانية بنسبة 1.3% وانخفض مؤشر إم إس سي آي الذي يقيس كل الأسواق الآسيوية بنسبة 1.6%.
ووصل سعر صرف الدولار الأميركي إلى 77.40 ينا.
 
وقال مسؤولون يابانيون إن العملة الوطنية ارتفعت بنسبة 5% هذا الشهر، وقد تؤدي قوتها إلى الضرر باقتصاد البلاد.
 
وهبط سعر النفط الأميركي الخفيف 27 سنتا إلى 94.62 دولارا، بينما هبط سعر خام برنت الأوروبي 37 سنتا إلى 116.44 دولارا.
 
ويخشى محللون من أن يؤدي الاتفاق على رفع سقف الاستدانة إلى تخفيضات كبيرة للإنفاق. كما يساور هؤلاء القلق بأن الولايات المتحدة قد لا تستطيع الإفلات من خفض تصنيفها الائتماني.
 
ووافق مجلس النواب مساء أمس على رفع سقف الدين الذي يصل إلى 14.3 تريليون دولار، وعلى خفض الإنفاق في العقد القادم بمقدار 2.1 تريليون دولار.
 
ومن المتوقع أن يوافق مجلس الشيوخ على الاتفاق في جلسة يعقدها الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش اليوم.

المصدر : وكالات