لجنة برلمانية بالعراق منكبة على دراسة ملفات فساد وعقود مزورة(الفرنسية)


أكد علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي اليوم استقالة وزير الكهرباء العراقي رعد شلال من منصبه بعدما طلب منه ذلك رئيس الوزراء نوري المالكي، إثر افتضاح تعرض الحكومة العراقية للخداع في بعض عقود إنشاء محطات لتوليد الكهرباء.

 

وكان بيان لمكتب المالكي قال السبت الماضي إن إقالة شلال "جاءت لعدم اتباعه الإجراءات الصحيحة في توقيع العقود"، حيث تبين أن شركتين  أجنبيتين، كندية وألمانية، أبرمت معهما عقود بقيمة 1.7 مليار دولار إما وهمية ومفلسة أو احتالت على السلطات العراقية بشأن وضعها المالي.

 

ولم يتكبد العراق خسائر مالية جراء هذه الفضيحة، لكن سمعته تضررت دوليا، حسبما قاله قبل أيام حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، وأضاف أن هذا لن يؤثر على المشاريع الأساسية لبناء محطات لتوليد الطاقة الكهربائية.

 

يذكر أن العراق يعاني من فساد كبير في أجهزة الدولة، حيث صنفته منظمة الشفافية الدولية في تقريرها السنوي للعام الماضي في المرتبة الرابعة ضمن أسوأ دول العالم فسادا.

 

وفي يونيو/حزيران الماضي أعلنت هيئة النزاهة في البرلمان العراقي أن 479 شخصا أدينوا في الأشهر الخمسة الأولى من 2011، وأنها ضبط 49 مليون دولار في قضايا فساد.

المصدر : رويترز