الجزائر تحدثت عن توزيع منصف لاحتياطيها النقدي بين اليورو والدولار (رويترز)


قال وزير المالية الجزائري كريم جودي أمس إن ودائع بلاده في الولايات المتحدة آمنة وغير مهددة بأزمة الديون الأميركية، وأوضح أن ودائع بلاده مؤمنة على ثلاثة أصعدة ورأسمال مضمون ومحمي من أخطار الصرف، مضيفا أن هذه الودائع أموال سائلة أي يمكن سحبها في أي وقت.

 

وأشار المسؤول الجزائري في حديث لوكالة الأنباء الجزائرية إلى أن نسبة فائدة الأموال الجزائرية تقدر بـ3%، مما يغطي بشكل واسع التضخم الحالي، ووصف تأثير أزمة الديون الأميركية على ودائع بلاده بأنه ضعيف أو منعدم، وقال إن الحالة الوحيدة التي ستفقد فيها الجزائر أموالها هي حالة إعلان الولايات المتحدة إفلاسها.

 

ومن العوامل التي تجعل أموال الجزائر مؤمنة –حسب جودي- التوزيع المنصف للاحتياطيات بين الدولار واليورو، مشيرا إلى أن تراجع اليورو يمكن أن يعوض بارتفاع الدولار والعكس صحيح.

 

"
من الانتقادات التي توجه لسياسة الجزائر في إدارة احتياطيها النقدي في الخارج غياب رؤية واضحة لسلطات البلاد في هذا المجال
"
اقتصاديون يحذرون

ويأتي تصريح وزير المالية الجزائري بعد أيام من تحذير اقتصاديين جزائريين من خطر أزمة الديون الأميركية على ودائع الجزائر في سندات الخزانة الأميركية، المقدرة بنحو 65 مليار دولار، وهو ما يعادل 40% من الناتج المحلي الإجمالي للجزائر نهاية العام الماضي.

 

ومن الانتقادات التي توجه لسياسة الجزائر في إدارة احتياطيها النقدي في الخارج غياب رؤية واضحة لسلطات البلاد في هذا المجال، حيث لا تتوفر الجزائر على صندوق ثروة سيادي يمكنها من توظيف أموالها عبر التوسع في استثمارات خارج البلاد.

 

وللإشارة فإن احتياطي الجزائر من الصرف ناهز 160 مليار دولار نهاية 2010، في حين قدرت عائدات صندوق ضبط الإيرادات -التي تشكل الادخار العمومي- بحوالي 64 مليار دولار.

 

السندات الأميركية

وفي موضوع ذي صلة بسندات الخزانة الأميركية، قال محللون إن هذه الأخيرة تظل ملجأ مفضلا للمستثمرين الباحثين عن أدوات مالية قليلة المخاطر في ظل التقلب والاضطراب الذي يعصف بالأسواق المالية، وذلك بالرغم من خفض التصنيف الائتماني لواشنطن.

 

ورغم تخوف المستثمرين من ركود يصيب الاقتصاد الأميركي، فإنهم يسارعون في حيازة السندات الأميركية، وذلك لما تتوفر عليه من مزايا جذابة من أبزرها حجم الاحتياطي من العملات المتوفرة بالدولار، وتعد سندات الخزانة الأميركية والذهب والفرنك السويسري والين الياباني من بين أكثر الأرصدة أمنًا في العالم.

المصدر : وكالات