مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ ارتفع بنسبة 3.3% (الأوروبية-أرشيف)

 
ارتفعت مؤشرات الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو للأوراق المالية في تعاملات الجلسة الصباحية اليوم بنسبة تزيد على 1%، مدفوعة بتعافي نظيرتها الأميركية في بورصة وول ستريت بعد ثلاثة أيام من الخسائر المتواصلة.
 
وارتفع مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما 145.43 نقطة أو ما يعادل 1.63% إلى 9089.91 نقطة، وذلك بعدما فقد 7.4% منذ يوم الجمعة الماضي. كما ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 9.031 نقاط أو ما يعادل 1.17% إلى 779.42 نقطة.
 
وارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 3.3% إلى 19963.6 نقطة، في حين ارتفع مؤشر كوسبي بكوريا الجنوبية بنسبة 1.3% إلى 1823.85 نقطة، وزاد مؤشر السوق الأسترالية بنسبة 2.6%.
 
لكن مؤشر أم.أس.سي.آي لجميع مؤشرات دول العالم بقي اليوم أقل بنسبة 16% من أعلى مستوى على الإطلاق، والذي بلغه في مايو/أيار الماضي.
 
وفي سوق العملات تراجع الدولار أمام الين مسجلا 77.15 ينا مقابل 77.32 ينا عند نهاية تعاملات أمس. وارتفع اليورو مقابل الدولار مسجلا 1.4356 ارتفاعا من 1.4207 أمس.
 
وقفزت أسعار العقود الآجلة لمزيج نفط برنت أكثر من ثلاثة دولارات اليوم بعدما تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي بالإبقاء على سعر الفائدة قريبا من الصفر عامين آخرين.
 
وقفز برنت إلى 105.67 دولارات، بينما ارتفع الخام الأميركي الخفيف إلى 82.43 دولارا.
 
في نفس الوقت ثبت سعر الذهب في آسيا عند 1753 دولارا للأوقية.
وكان البنك المركزي الأميركي قد أكد أمس أنه "يتوقع استمرار الظروف الاقتصادية التي تفرض الإبقاء على سعر الفائدة عند مستواه المنخفض الاستثنائي الحالي حتى منتصف 2013 على الأقل".
 
وجاء قرار المجلس الإبقاء على سعر الفائدة المنخفض متفقا مع توقعات الأسواق على نطاق واسع.
 
يذكر أن سعر الفائدة الأميركية لم يتغير منذ ديسمبر/كانون الأول 2008 عندما تم تخفيضه إلى 0.25% في ذروة الأزمة المالية العالمية.
 
وأشار المجلس إلى "تدهور في ظروف سوق العمل ككل خلال الشهور الأخيرة"، مع  استقرار الإنفاق الاستهلاكي وضعف الإنفاق الاستثماري  في مجال الإنشاءات التجارية والسكنية الذي ما زال كاسدا، وأضاف أن "المخاطر المحتملة التي تهدد الأفق الاقتصادي تتزايد".
 
ولم يشر بيان المجلس إلى القرار غير المسبوق لمؤسسة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني بخفض تصنيف الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات