خصخصة الخطوط الكويتية بررتها الخسائر المتوالية للشركة (الفرنسية)


دعت الكويت اليوم المستثمرين المحليين والأجانب للتقدم بعروض إبداء اهتمام لاقتناء حصة 35% في شركة الخطوط الجوية الكويتية، في إطار عملية خصخصة لنقل الشركة من وضعية الخسارة إلى الربح. وأوضحت لجنة حكومية أن قيمة عملية الخصخصة تبلغ 220 مليون دينار (807 ملايين دولار).

 

وحسب بيان لجنة الخصخصة فإن باب التنافس مفتوح في وجه الشركات المدرجة في بورصة الكويت والشركات الدولية المتخصصة، وسينتهي آجال التقدم بالعروض يوم 25 أغسطس/آب الجاري، ولن يسمح لشركات الطيران الكويتية بالمشاركة في العملية.

 

وستتحول الخطوط الكويتية بموجب هذه العملية من شركة تابعة للدولة إلى شركة خاصة بموجب قانون تم تمريره في يناير/كانون الثاني 2008. وتقدر شركات دولية قيمة أصول الخطوط الكويتية بنحو 220 مليون دينار (800 مليون دولار).

 

ووفق قانون خصخصة الشركة فإن حصة 35% من رأسمالها ستباع لمستثمر إستراتيجي و40% تباع للمواطنين الكويتيين في إطار عملية اكتتاب عمومي، وستحوز هيئة الاستثمار الكويتية –وهي الصندوق السيادي للدولة- نسبة 20%.

  

مآل الموظفين

واقترحت الحكومة الكويتية على العاملين في الشركة -وعددهم 2600 شخصا- إمكانية التقاعد أو العمل في القطاع الحكومي أو البقاء في الشركة بعد الخصخصة. وإضافة إلى بيع حصة 35% تخطط الكويت لإدراج جزء من رأسمال الشركة في البورصة.

 

وقد رفضت كبريات شركات الطيران الخليجية كالإمارات والاتحاد والخطوط القطرية التعليق حول اعتزامها المشاركة في عملية الخصخصة.

 

وقد تكبدت الخطوط الكويتية على مدى 21 عاما خسائر متوالية فاقت في مجموعها 2.7 مليار دولار، وفي العام الماضي وحده سجلت خسارة بنحو 556 مليون دولار. وتمتلك الشركة أسطولا من 15 طائرة إيرباص وطائرتين من نوع بوينغ، وتعد أقدم شركة طيران في الكويت.

المصدر : وكالات