إمدادات الغاز المصري انقطعت عن الأردن خلال العام الحالي ثلاث مرات (الجزيرة)


قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني خالد طوقان إن مخزون بلاده من المشتقات النفطية يكفي لمدة شهر واحد فقط، محذرا من حدوث أزمة طاقة إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات الكافية خاصة مع استمرار انقطاع الغاز المصري.
 
وكشف عن مباحثات تجريها الحكومة الأردنية مع دول خليجية لتقديم منح نفطية أو مساعدات إضافية لتجاوز مرحلة انقطاعات ضخ الغاز المصري.
 
كما أشار طوقان إلى مباحثات أخرى مع العراق لزيادة كميات النفط العراقي وزيادة كميات الوقود الثقيل وبحث إمكانية إقامة خط نفط من العراق لاستيراد النفط مباشرة إلى الزرقاء.
 
وأعلنت الحكومة الأردنية في وقت سابق عن زيادة الاستيراد من النفط العراقي بواقع خمسة آلاف برميل يومياً، لتصبح الكمية 15 ألفاً بدلاً من عشرة آلاف.
 
وانقطعت إمدادات الغاز المصري عن الأردن خلال العام الحالي ثلاث مرات نتيجة تفجير الخط الناقل في سيناء.
 
وواجه الأردن مطالب مصرية بوضع معادلة سعرية جديدة لأسعار الغاز حيث ترى مصر أن السعر الذي كان يحصل الأردن عليه لم يكن عادلا، فيما أصر الأردن على ضرورة احترام مصر للاتفاقية الموقعة بين الجانبين منذ العام 2001 بهذا الخصوص.
 
وكشف طوقان عن اتفاق جرى مع الجانب المصري يقضي بتعويض المملكة بكل كميات العجز التي خسرتها بسبب تفجير خط الغاز ثلاث مرات خلال العام الحالي،  وحدد مطلع العام 2013 موعدا لاستعادة كل هذه الكميات.
 
وقال الوزير الأردني إن الأردن لن يعتمد على الغاز المصري كمصدر أساسي لتوليد الطاقة الكهربائية بسبب كثرة انقطاعه التي دامت 82 يوما منذ بداية العام الحالي، أي إن 40% من الأيام لم يصل الغاز إلى الأردن أما باقي الأيام فكان يصل ما بين خمس إلى ثلث الكمية.
 
يشار إلى أن الغاز المصري يغطي 80% من حاجة محطات الأردن الكهربائية، حيث بلغت واردات الأردن 6.8 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً من مصر قبل تفجير الخط الناقل، ويكلف الانقطاع الجديد المملكة نحو 3.5 ملايين دولار يومياً.

المصدر : يو بي آي