الإنتاج الصناعي هبط بسبب ضعف الطلب محليا وخارجيا (الفرنسية)


قالت مؤسسة بحثية بريطانية إن انتعاش الاقتصاد البريطاني توقف في الثلاثة الأشهر الأخيرة.
 
وقال المعهد القومي للبحوث الاقتصادية والاجتماعية إن هبوط الناتج الصناعي وخفض الخدمات العامة أدى إلى وقف الانتعاش في الربع الثاني من العام الحالي.
 
كما أشار إلى أن الأرقام تظهر أن الاقتصاد لم يحقق أي نمو خلال عشرة أشهر كاملة حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي، إذ إن الانكماش المتكرر محا آثار الانتعاش.
 
وقالت صحيفة غارديان إن وزارة الخزانة البريطانية تسعى جاهدة لكي تحافظ على الانتعاش عن طريق تنفيذ أكبر تخفيضات في الإنفاق في أربعين سنة في الوقت الذي يتوقع فيه بعض الاقتصاديين انتكاس الاقتصاد البريطاني وعودته إلى الركود.
 
وأظهر مسح أجراه المعهد أن معظم قطاعات الاقتصاد تكافح لاستعادة قوة الدفع التي أظهرها الاقتصاد في النصف الثاني من العام الماضي. وأفاد المسح أن الإنتاج الصناعي والخدمات العامة كانت الأكثر تأثرا.
 
وجاء المسح بعد أرقام ضعيفة صادرة عن مكتب الإحصاء القومي أظهرت أن قطاع الإنتاج الصناعي استطاع أن يعوض فقط نصف الخسائر التي مني بها في أبريل/نيسان الماضي ووصلت إلى 1.6%.
 
وتقول فيكي ريدوود من مؤسسة كابيتال إيكونوميكس إن المسح أظهر أن السبب في هبوط قطاع الإنتاج الصناعي هو ضعف الطلب على المنتجات البريطانية محليا وخارجيا.
 
وبسبب هذا الضعف في الطلب فإن ضعف الانتعاش في القطاع الصناعي سوف يستمر.
 
كما أظهر المسح أن الوضع الحالي للاقتصاد البريطاني قد لا يعود ليصل إلى ذروة النمو التي بلغها في عام 2008 قبل عامين على الأقل.

المصدر : غارديان