مصطفى عبد الجليل حث تركيا على الإفراج عن أموال ليبية مجمدة (الفرنسية)

كشفت صحيفة تركية عن مسؤولين حكوميين أن السلطات جمدت نحو مليار دولار من احتياطيات المركزي الليبي المودعة لدى مصارف الدولة تطبيقا لعقوبات أقرتها الأمم المتحدة على نظام العقيد معمر القذافي.
 
وأضافت صحيفة ستار أن المجلس الوطني الانتقالي بليبيا ناشد أنقرة الإفراج عن أرصدة ليبية لديها خلال زيارة أجراها رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل للبلاد الأسبوع الجاري.
 
وقبل أيام قالت الهيئة المنظمة لعمل المصارف التركية إن صندوق تأمين المدخرات والودائع التابع للحكومة حجز على أسهم المصرف الليبي الأجنبي بالمصرف العربي التركي (أي أند تي) حيث يملك بهذا المصرف الإسلامي ما يفوق 62%.
 
دعم الثوار
وسبق لتركيا، التي ستحتضن منتصف هذا الشهر اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا، أن أعلنت عزمها إرسال خبراء بالاقتصاد إلى ليبيا لمساعدة الثوار على إعادة بناء الاقتصاد التي لحقت به أضرار جسيمة جراء المعارك الدائرة بين الثوار وكتائب القذافي.
 
وفي موضوع ذي صلة، ذكرت صحيفة الخبر الجزائرية اليوم أن شركة سوناطراك للمحروقات المملوكة للحكومة عاودت العمل في مشاريع البحث والتنقيب عن النفط بمنطقة غدامس (جنوب غرب طرابلس) بينما يتم التحضير لاستغلال حقلين غير بعيدين عن المنطقة.
 
وتملك الجزائر ضمن شراكة مع الشركة الليبية للبترول نحو 50% من مشروعات استكشاف واستغلال النفط في حقلين بمنطقة غدامس باستثمارات ناهزت نصف مليار دولار.

المصدر : وكالات