أفغانستان تقول إن لديها ثروة معدنية بقيمة ثلاثة تريليونات دولار (رويترز)


قال وزير التعدين الأفغاني وحيد الله شهراني إن أفغانستان تعتزم إنشاء شبكة واسعة من خطوط السكك الحديدية تربط بين حدودها لجذب المستثمرين لمشروعات تعدينية قيمتها ثلاثة تريليونات دولار من بينها صفقات نفطية.
 
وقال شهراني في باريس بعد كلمة ألقاها أمام دول مجموعة الثماني بشأن خطط كابل لإنشاء هيئة جديدة للسكك الحديدية "لدينا برنامج شامل لإنشاء شبكة سكك حديدية بطريقة تدريجية. يتطلب استكشاف موارد معدنية تقدر بنحو ثلاثة تريليونات دولار معظمها من الحديد الخام والنحاس إنشاء طرق سكك حديدية".
 
وبخلاف جيرانها حيث أنشأت القوى الاستعمارية بريطانيا وروسيا مشروعات ضخمة للسكك الحديدية فإن قادة أفغانستان قاوموا الدخول في عصر السكك الحديدية منذ ما يزيد عن قرن وشهدت البلاد استكمال أول خط حديدي حقيقي في أواخر 2010 ويمتد 75 كيلومترا ويربط مدينة مزار الشريف شمالي أفغانستان بالحدود مع أوزبكستان.
 
وقال شهراني إنه سيتم إنشاء هيئة للسكك الحديدية على مدى الأسبوعين القادمين بمساعدة فنية من المفوضية الأوروبية لتتولى مسؤولية إنشاء وتشغيل شبكة الخطوط الحديدية.
 
وأصبحت شركات صينية رائدة في مجال الاستثمار في القطاع المعدني في أفغانستان منذ عام 2007.
 
وتستثمر الشركات الصينية في مشروع منجم أيناك جنوب كابل الذي تبلغ قيمته نحو أربعة مليارات دولار.
 
وتشمل ثروة أفغانستان المعدنية غير المستغلة الحديد والنحاس والليثوم والمعادن الثمينة.
 
الثروة النفطية
وتلقت الحكومة الأفغانية أول عروض يوم الأحد الماضي للبدء في استكشافات نفطية.
 
وفتحت الحكومة الباب أمام الشركات لتقديم عروض للاستكشاف في ثلاث مناطق نفطية في أمو داريا حيث تم اكتشاف النفط أول مرة في عام 1959 وحيث ينتج حقل نفطي كميات محدودة.
 
وقال شهراني إن هناك أكثر من 82 مليون برميل من احتياطيات النفط المؤكدة في المنطقة.
 
وقالت الحكومة في العام الماضي إنها اكتشفت حقلا للنفط تقدر احتياطياته بـ1.8 مليار برميل في شمالي البلاد بالقرب من مزار الشريف. وأشار شهراني إلى أنه سيتم تقديم مزاد لاستغلال هذا القطاع في فبراير/شباط القادم.

المصدر : رويترز