الصين فرضت نظام رسوم على صادرات المواد الخام وحددت حصصا (الأوروبية-أرشيف)

أدانت منظمة التجارة العالمية الصين معتبرة أنها تنتهك قوانين التجارة الدولية في قضية فرض قيود على صادرات من المواد الخام مثل الزنك والفحم انتهاكا لقوانين التجارة الدولية.

وأوضح قرار المنظمة الذي صدر الثلاثاء أن الصين فرضت وبشكل غير قانوني نظام رسوم على صادرات المواد الخام وحددت حصصا للمواد المستخدمة في إنتاج الصلب والمنتجات الإلكترونية والأدوية.

وفي بيان للمنظمة أن اللجنة القانونية وجدت أن الرسوم التي تفرضها الصين على صاداراتها تتعارض مع التعهدات التي وافقت عليها في بروتوكول انضمامها للمنظمة.

والقضية كانت رفعتها ضد الصين قبل عامين الولايات المتحدة والمكسيك والاتحاد الأوروبي.

ولم تشمل التحقيقات التي أجرتها منظمة التجارة ما يعرف باسم المعادن النادرة التي فرضت الصين قيودا على تصديرها العام الماضي، وهي المعادن التي تستخدم في صناعة المنتجات التقنية العالية مثل الهواتف المحمولة.

وإثر القرار رحبت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالحكم، معتبرين أنه يخدم الاقتصاد العالمي.

وتعليقا على الحكم اعتبر ممثل الولايات المتحدة في منظمة التجارة رون كيرك أنه يعد "نصرا مميزا" للمنظمة، معتبرا أن فرض بكين قيودا على تصدير الخامات يعد نوعا من الحمائية التجارية التي أضرت بالمصانع الأميركية وبآلاف العمال فيها وكذلك أضرت بالاقتصاد العالمي.

ويتوقع أن تستأنف بكين الحكم، وقالت في بيان أصدرته من سفارتها في جنيف حيث يوجد مقر منظمة التجارة إنها تشعر بالأسف لقرار المنظمة.

وبررت الإجراءات التي تفرضها على الصادرات من المواد الخام بأنها تتماشى مع هدف التنمية المستدامة الذي تروج له المنظمة، كما أنها تساعد في دفع قطاع الموارد نحو تطور صحي.

المصدر : وكالات