العديد من الشركات الأجنبية بينها تركية تكبدت خسائر جراء الحرب في ليبيا (الفرنسية)

قال اتحاد المقاولين الأتراك إن الانتفاضات في المنطقة العربية تهدد نشاط مقاولات البناء التركية حيث بلغت قيمة مشاريعهم في المنطقة 18.4 مليار دولار، وأضاف الاتحاد أن العشرات من مشاريع هذه الشركات بقيمة بمليارات الدولارات توقفت خصوصا في ليبيا.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن تقرير لاتحاد المقاولين أن الحكومة الليبية وحدها مدينة للشركات التركية بمبلغ 1.6 مليار دولار، ويناهز إجمالي السيولة التي أودعتها هذه الشركات في المصارف الليبية مائة مليون دولار، وقد خلفت آليات ومعدات للبناء بقيمة مليار دولار.
 
وحسب التقرير فإن 139 شركة بناء تركية تنشط في السوق الليبية، وكانت تشرف على تنفيذ 370 مشروعا قبل اندلاع ثورة شعبية ضد نظام العقيد معمر القذافي في فبراير/شباط الماضي، حيث كانت تستحوذ الشركات التركية على نسبة 14.1% من سوق البناء في ليبيا وفق ما نقلته صحيفة تودي زمان التركية.
 
وشدد تقرير المقاولين الأتراك على ضرورة إيجاد أسواق بديلة للشركات التركية وقد يكون الخيار الأول منطقة أفريقيا الوسطى.
 
ويشير الموقع الإلكتروني لاتحاد المقاولين الأتراك إلى أن مجموع الشركات المنضوية تحته أنجزت منذ العام 1970 إلى الآن ما يقارب ستة آلاف مشروع في 89 دولة، وتصل قيمة معاملات هذه الشركات 188 مليار دولار.

المصدر : الصحافة التركية,يو بي آي