قرب إصلاح أنبوب النفط باليمن
آخر تحديث: 2011/7/3 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/3 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/3 هـ

قرب إصلاح أنبوب النفط باليمن

المدن اليمنية تعيش أزمة وقود منذ أسابيع (الجزيرة)

 

صرح عبد ربه منصور هادي القائم بأعمال الرئيس اليمني اليوم بأنه سيتم إصلاح الخط الرئيسي لأنابيب النفط في غضون الأيام المقبلة، وهو المعطل منذ منتصف مارس/آذار الماضي بعد اعتداء نفذه مسلحون قبليون، وكان رجال قبليون بمحافظة مأرب فجروا الأسبوع الماضي خط أنابيب ثانويا كان فارغا.

 

وسبق لمسؤول يمني أن تحدث لرويترز عن بحث الحكومة شن عملية عسكرية للسيطرة على محافظة مأرب، التي يمتد فيها الأنبوب، من أجل التمكن من إصلاح الضرر الذي لحق بالأنبوب.

 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن منصور هادي خلال اجتماعه مع السفير البريطاني باليمن جون ويلكس أنه سيتم استيراد كميات كبيرة من النفط ومشتقاته، في ظل أزمة حادة للتزود بهذه المواد الأساسية بعدما توقف تدفق النفط من الحقول اليمنية.

 

وأدى استهداف خط أنابيب نقل البترول إلى توقف مصفاة عدن التي تنتج 150 ألف برميل يوميا، قبل أن تعاود الإنتاج قبل أسبوعين بعد وصول شحنة نفط من السعودية.

 

"
القائم بأعمال الرئيس اليمني طلب من مجموعة توتال الفرنسية استغلال الغاز المصاحب للنفط للاستفادة منه في توليد الكهرباء من خلال إحلاله محل مادة الديزل
"
زيادة الإنتاج

من جانب آخر، بحث القائم بأعمال الرئيس اليمني اليوم مع رئيس دائرة الشرق الأوسط في مجموعة توتال النفطية أرنو يروياك سبل رفع إنتاج النفط والغاز باليمن.

 

وتشرف المجموعة الفرنسية على تحالف شركات لإنتاج الغاز الطبيعي المسال باليمن ضمن مشروع كلفته خمسة مليارات دولار، وتساهم الشركة اليمنية للغاز بـ36% من كلفة المشروع.

 

ودعا عبد ربه هادي للاستفادة من الغاز المصاحب للنفط الذي يضيع سدى، وتجميعه لاستخدامه في توليد الطاقة الكهربائية، ضمن عملية استبدال ليحل الغاز المصاحب محل مادة الديزل التي تستهلك بكميات كبيرة في اليمن.

 

وأوردت صحيفة لونوفيل أوبسيرفاتور الفرنسية أن مدير الإستراتيجية في مجموعة توتال جان جاك موسكوني صرح في منتصف الشهر الماضي في لندن بأن إنتاج مجموعته للغاز المسال باليمن لم يتأثر بالاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس عبد الله صالح التي انطلقت منذ ستة أشهر.

المصدر : وكالات,الصحافة الفرنسية

التعليقات