فياض دعا الدول المانحة لتوفير ما هو مطلوب منها (الفرنسية-أرشيف)


تعتزم حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية صرف نصف قيمة رواتب الموظفين يوم الأربعاء القادم على أن يتم استكمالها حال ورود التمويل الخارجي اللازم.
 
وتدفع السلطة الفلسطينية رواتب 148 ألف موظف في الضفة الغربية وقطاع غزة بقيمة نحو 150 مليون دولار أميركي.
 
وأوضح رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض في مؤتمر صحفي عقده في رام الله، أن السلطة الفلسطينية تواجه عجزا تمويليا منذ مطلع العام الجاري يعادل 30 مليون دولار شهريا، جراء نقص التمويل الخارجي بالقياس مع ما هو مقرر لدعم خزينة السلطة.
 
وذكر أن حكومته كانت اضطرت منذ منتصف العام الماضي إلى الاقتراض من البنوك المحلية لتعويض العجز في موازنتها والتخفيف من حدة الأزمة، "إلا أن تراكم العجز من شهر لآخر أدى إلى وصولنا لنقطة لا يمكن معها أن نقترض من البنوك لمواجهة هذه الأزمة".
 
وعزا الأزمة المالية الحالية التي تمر بها السلطة إلى عدم ورود التمويل الخارجي لدعم موازنة السلطة حسب ما هو متفق عليه، مشيرا إلى أنها ستتخذ إجراءات تقشفية للحد من الأزمة.
 
ودعا فياض الدول المانحة بشكل عام والدول العربية بصفة خاصة إلى توفير ما هو مطلوب وما هو ملتزم به في أسرع وقت ممكن لتمكين السلطة الفلسطينية من التعامل مع احتياجاتها.
 
وأشار فياض إلى أن السلطة الفلسطينية مستمرة في انتهاج سياسة مالية من شأنها تقليل الاعتماد على المساعدات الخارجية وصولا إلى الاستغناء تماما عنها بحلول عام 2013.

المصدر : الألمانية