شحنتا وقود تركيتان لثوار ليبيا
آخر تحديث: 2011/7/26 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/26 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/25 هـ

شحنتا وقود تركيتان لثوار ليبيا

تحركات تركيا لدعم المجلس الانتقالي الليبي زادت في الآونة الأخيرة (الفرنسية)

سلمت تركيا ثوار ليبيا أولى شحنات وقود ضمن اتفاق بملايين الدولارات بين أنقرة والمجلس الوطني الانتقالي بليبيا لتأمين إمدادات نفطية تخفف أزمة نقص المنتجات البترولية في المناطق الخاضعة للثوار.

 

وكشف مصدر في قطاع النفط أن شركة النفط التركية الدولية (تي بي أي سي) وهي فرع شركة النفط الوطنية التركية (تباو) أرسلتا شحنتي وقود لشرق ليبيا بقيمة لا تقل عن عشرة ملايين دولار، وقد وصلت الشحنة الأولى إلى بنغازي آخر الأسبوع الماضي محملة بخمسة آلاف طن والثانية تحمل كمية مماثلة تم تسليمها.

 

وسيفيد انتظام شحنات الوقود المعارضة الليبية في تشغيل عربات قواتها في معاركها ضد كتائب القذافي خصوصا.

وقال مصدر ثان في قطاع النفط إن الحكومة التركية تسعى لتأمين المزيد من شحنات الوقود للمعارضة الليبية، وتوقع المصدر أن ترسل شحنة أو اثنتين.

 

ويشير تسليم شحنتي الوقود إلى تحسن العلاقات بين أنقرة وثوار ليبيا بعد توتر في بداية الثورة ضد النظام الليبي بسبب مواقف تركيا مما يجري بليبيا، وقد اعترفت أنقرة بالمجلس الانتقالي رسميا وتعهدت بمساعدته بنحو مائتي مليون دولار.

 

مدفوعات الشحنات

ولا يعرف إن كانت قيمة الشحنتين تندرجان ضمن المساعدة المشار إليها، إلا أن مصادر تجارية أوضحت أن الشحنتين سلمتا لأغراض إنسانية وبالتالي لا يتوقع انتظار دفع مقابل لهما.

 

وتعتبر شركة فيتول أبرز شركة تجارية دولية لحد الآن تنقل شحنات النفط من وإلى الشرق الليبي، غير أن شركات أخرى تعمل في البحر الأبيض المتوسط أبدت اهتماما بنقل شحنات إلى ليبيا، لكن المصارف لا تزال توقف عمليات التسديد بسبب العقوبات الدولية على ليبيا.

 

وكان مسؤول النفط في المجلس الانتقالي قال الأسبوع الماضي إن الثوار يبحثون عن شركة شحن بديلة، مضيفا أن شركة واحدة على الأقل دخلت في مفاوضات مع المجلس، في إشارة إلى انتعاشة تدريجية لتجارة النفط بليبيا.

 

ورغم أنه لا يعرف على وجه الدقة حجم حاجيات السوق الليبية من واردات النفط، فإن مصدرا من قطاع البترول قدرها بنحو خمسين ألف طن في كل أسبوع.

المصدر : رويترز