قرض ألماني لثوار ليبيا
آخر تحديث: 2011/7/24 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/24 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/24 هـ

قرض ألماني لثوار ليبيا

وزير خارجية ألمانيا شدد على أن القرض سيخصص لأغراض مدنية وإنسانية (الأوروبية)


أعلن وزير الخارجية الألمانية جيدو فسترفيله إقراض بلاده المجلس الوطني الانتقالي بليبيا 144 مليون دولار تخصص للأغراض المدنية والإنسانية، مضيفا أن هناك نقصا في تمويل البنى التحتية الضرورية ومواجهة نقص الإمدادات من المواد الغذائية والأدوية بفعل المعارك الدائرة بين الثوار وكتائب العقيد معمر القذافي.

 

وقال فسترفيله في بيان له إن المجلس الانتقالي تعهد بسداد مبلغ القرض فور إفراج مجلس الأمن الدولي عن الأموال المجمدة للنظام الليبي، مشيرا إلى أن هذه الأموال مملوكة للشعب الليبي ولا يمكن استخدامها حاليا ولهذا قدمت ألمانيا قرضا للمجلس.

 

ويأتي القرض الألماني عقب مباحثات أجراها وزير الخارجية الألمانية مع المجلس الانتقالي في لندن وروما وبرلين وبنغازي. ومن أهداف هذا القرض أيضا دعم المجلس في جهوده لإعادة بناء هياكل الدولة في المناطق التي يسيطر عليها.

 

ورغم أن برلين امتنعت في مارس/آذار الماضي عن التصويت لصالح قرار مجلس الأمن رقم 1973 الذي أذن بشن عملية عسكرية ضد كتائب القذافي بهدف حماية المدنيين، فإنها دافعت عن تحرير أموال القذافي المجمدة لفائدة الثوار، إلا أن مسعى ألمانيا عارضته روسيا والصين.

 

يشار إلى أن ألمانيا قدمت منذ بدء النزاع في ليبيا نحو 21 مليون دولار على شكل مساعدات إنسانية.

المصدر : وكالات